تحقيقات وحوارات

السبت - 28 سبتمبر 2019 - الساعة 07:07 م

عدن تايم / الوطن



قالت رنا غانم، أمين عام مساعد حزب التنظيم الوحدوى الشعبى الناصرى فى اليمن، إن الزعيم الراحل جمال عبدالناصر كان له تأثير كبير فى اليمن، وما زالت أفكاره وحب الناس له موجود بأشكال مختلفة، منها الحزب الوحدوى الشعبى الناصرى، الذى يمثله 3 أعضاء فى البرلمان، علاوة عن وجود ممثلين له فى المواقع القيادية فى السلطة، مشيرة إلى أن صوره ترفع عند الاحتفال بذكرى الثورة اليمنية كل عام، علاوة عن وجود شوارع رئيسية باسمه فى المدن.

"غانم": نصب الجندى المصرى فى صنعاء شاهد على تضحيات الجيش العربى الأول
وأضافت فى حوارها لـ«الوطن» إن عبدالناصر ساعد ثورتنا، وأرسل أكفأ المدرسين والأطباء والمهندسين والخبراء الإداريين، لبناء دولتنا ومؤسساتها، لذلك فإن الشعب اليمنى كافة يحفظ لمصر ولجمال هذا الجميل.

ماذا تبقى من عبدالناصر فى اليمن؟

- آثار «ناصر» فى اليمن عظيمة، يكفى أن الثورة اليمنية نفسها قامت بفضله ودعمه والجيش المصرى الذى أرسله إلى اليمن عام 1962، ومن ثم نجحت ثورات اليمن، لقد أرسل عبدالناصر 70 ألف جندى للمساعدة فى تحريرها، واستشهد منهم 5 آلاف على أراضينا، التى ارتوت بدماء الأبطال المصريين، ولا يزال حتى يومنا الحالى فى صنعاء النصب التذكارى للجندى المصرى، الذى قدم حياته فى سبيل ثورتنا اليمنية، والتخلص من الإمامة، شاهداً على بسالة وتضحيات الجيش العربى الأول، ولم يقف دعم الرئيس الراحل عند هذا الحد، بل دعم اليمنيين بالمعلمين، وكانت أهم من الثورة العسكرية التى حدثت فى اليمن، هى الثورة التعليمية، فلم يكن لدينا عام 1962 تعليم أو مدارس عامة للمواطنين، فأرسل إلينا ناصر أكفأ المدرسين والأطباء والمهندسين، والخبراء الإداريين، لبناء دولتنا ومؤسساتها، لذلك فإن الشعب اليمنى كافة يحفظ لمصر ولجمال هذا الجميل.

محاولات بعد الوحدة عام 1990 لاستنساخ أحزاب ناصرية.. وحزبنا يحمل أفكاره حتى الآن
وماذا عن الحركة الناصرية فى اليمن؟

- يعد التنظيم الوحدوى الشعبى الناصرى، الحزب الناصرى الوحيد فى اليمن، الذى يحمل أفكار جمال، وكانت هناك محاولات بعد قيام الوحدة عام 1990 لاستنساخ أحزاب ناصرية أخرى، إلا أنها فشلت رغم ارتفاع لافتات لحزبين ناصريين آخرين، ولكن كان واضحاً أنها مستنسخة، ليس لها أصل فى الواقع، وهو ما تأكد فى أول انتخابات أُجريت بعد الوحدة، لذا الآن لا توجد أية أحزاب ناصرية فى اليمن، خلاف الحزب الناصرى الوحدوى الشعبى.

ماذا عن ذكريات ومواقف عبدالناصر فى اليمن؟

- لكِ أن تلاحظى أنه لا توجد ثورة واحدة من ثورات الربيع العربى، إلا ورفعت فيها صور الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، فما زال عبدالناصر هو رمز الكرامة والحرية، ورمز الوحدة العربية، وما زالت فكرة توحيد الأمة العربية، وتوحيد المصير قائمة بفضله، الأمة العربية لا يمكن أن تحدث بها تنمية حقيقية ولا يمكن أن تقوم فيها قوة مؤثرة إلا باتحادها، فبالتالى ما زال الناصريون فى كل أنحاء الوطن العربى، يؤمنون بهذا المبدأ الذى رسخه جمال فى قلب الأمة.

هل هناك مظاهر احتفالية تتم فى اليمن لإحياء ذكرى وفاة عبدالناصر؟

- ينظم التنظيم الوحدوى الشعبى الناصرى، فى ذكرى مولد جمال ووفاته احتفالية، فضلاً عن الاحتفالية الكبرى بذكرى الثورة اليمنية فى 26 سبتمبر من كل عام، وتُرفع فيها صور الزعيم جمال عبدالناصر، وفى كل الأحاديث التليفزيونية تتناول دعم الرجل وانتصاره لليمن، فهذه الثورة كان الفضل الأول فيها للزعيم الراحل.

وماذا عن القيادات السياسية التى تعتنق الفكر الناصرى؟

- كل قيادات التنظيم الوحدوى الشعبى الناصرى، تؤمن بالناصرية، ابتداء بوزير الخارجية السابق عبدالملك المخلافى، وهو شخصية معروفة على مستوى العالم، وسلطان العتوانى مستشار رئيس الجمهورية والأمين العام المساعد للحزب.