خبر في صورة

السبت - 05 أكتوبر 2019 - الساعة 05:50 م

عدن تايم / خاص :

قال وديع أمان _ مدير مركز تراث عدن انه تلقى اتصالا عن ظهور غرفة تحت الارض في منطقة بكريتر كشفتها الحفريات الجارية.
وكتب أمان عن هذا الظهور المفاجئ للمكان يقول :

ظهرت غرفة تحت الأرض على طريق الخساف خلال أعمال حفريات المجاري ، وقد أتصل بي أحد الأصدقاء وأبلغني بالأمر فذهبت مباشرةً إلى الموقع، وبعد النزول إلى موقع الغرفة لاحظت بأنها تقع على عمق متر ونصف تقريباً وجدرانها مبنية من الحجر وملبسة من الداخل بمادة (البوميس) وسقف الغرفة مبني من الخرسانة (إسمنت وحصى) وسماكة السقف حوالي 30 سنتيمتر ، ويُعتبر إستخدام الأسمنت بالبناء نمط حديث نوعاً ما، مقارنةً بمباني مدينة عدن القديمة التي بُنيت معظمها بإستخدام مادة البوميس كمادة رئيسية ، وربما بُنيت هذه الغرفة خلال ثلاثينيات أو أربعينيات القرن الماضي كملجئ آمن (دبب) من قصف الطيران الإيطالي إبان الحرب العالمية الاولى التي أطلق عليها أهل عدن إسم (حرب الطليان) حيث كانت الطائرات الإيطالية تستهدف القوات البريطانية المتمركزة في مستعمرة عدن ، وكان الأهالي ينزلون إلى الملآجئ (الدبب) للإحتماء من قصف الطيران الإيطالي آنذاك

ثمة الكثير من الغموض حول جزء كبير من تاريخ عدن وثمة الكثير من الأسرار القابعة تحت أقدامنا بحوالي 5 إلى 7 أمتار تحت الأرض، فهناك ربما سنجد مدينة عدن القديمة !!

انزلوا إلى الموقع يا ذوي الإختصاص وأكملوا حل لغز هذه الغرفة ووثقوها لديكم.

وديع أمان _ مدير مركز تراث عدن
٤ أكتوبر ٢٠١٩م