الصحافة اليوم

الأحد - 06 أكتوبر 2019 - الساعة 11:11 ص

عدن تايم/خاص

توسعت حدة المواجهات أمس السبت، بين قوات الجيش وميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في أطراف ماوية على الحدود بين تعز والضالع.

وذكرت مصادر عسكرية أن القوات صدت هجوماً واسعاً من قبل ميليشيات الحوثي على مواقع القوات اليمنية في جبل الشجفاء الاستراتيجي غرب الأزارق بمحافظة الضالع في محاولة منها لاسقاطه، وقالت المصادر إن ميليشيا الحوثي شنت هجوماً واسعاً بمختلف الأسلحة من جبل الشوق الاستراتيجي وجبل المشمر على موقع الشجفاء التي تتمركز فيها القوات اليمنية في جبهة تورصه غرب الأزارق.

إلى ذلك شنت ميليشيات الحوثي قصفاً على مواقع القوات في مدينة الصالح وكيلو16 وشارعي الخمسين و7 يوليو بمدينة الحديدة، بالتزامن مع تحركات شملت نشر وتوزيع أعداد من المسلحين واستحداث مقار ومواقع تجمع جديدة في مناطق عدة من بينها على خط المطار، حسب راصدين.

كما استهدفت الميليشيات مواقع في منطقة كيلو16 التابعة لمديرية الحالي جنوبي مدينة الحديدة، وأشارت المصادر العسكرية والميدانية بالقوات اليمنية إلى أن الميليشيات قصفت المواقع بقذائف مدفعية الهاون من عيار 120 وعيار 82 وبقذائف مدفعية الهاوزر، فيما استهدفت مواقع بسلاح المدفع م. ط عيار 23 والأسلحة الرشاشة من عيار 14.5 وعيار 12.7 بشكل مكثف وعنيف، وزادت الميليشيات الحوثية من عمليات التصعيد العسكري في مختلف مناطق ومديريات مدينة ومحافظة الحديدة والساحل الغربي وفي الصدارة باتجاه مناطق مديرية التحيتا الساحلية.

وتجدد القصف الصاروخي والمدفعي على مناطق مختلفة في الجبلية جنوب التحيتا.