الصحافة اليوم

الأحد - 06 أكتوبر 2019 - الساعة 10:37 م

رويترز

يجري بناء مقبرة ضخمة جديدة تحت الأرض في القدس للمساعدة في التغلب على نقص يلوح في الأفق في قبور اليهود في المدينة المقدسة.

وجرى حفر المقبرة، التي يبلغ طولها ميلًا، وتضم 23 ألف غرفة دفن تصطف على الجدران والأرض، في جانب تل أسفل الجبانة اليهودية الرئيسية في القدس، في جفعات شاؤول، التي تنفد الأماكن الخالية فيها بوتيرة سريعة.

واستثمرت شيفرا كديشا، المجموعة الرئيسية التي تشرف على دفن اليهود في إسرائيل، حوالي 300 مليون شيكل (86 مليون دولار) في هذا التحول العصري في طقس الدفن القديم، وهو تحول تأمل أن يخفف الضغط على مقابر المدينة.

وأغلقت عشرات المقابر في إسرائيل أبوابها بالفعل أمام أي أعمال دفن جديدة، ويتم دفن غير اليهود، الذين يشكلون أقلية في إسرائيل، في مقابر منفصلة.

وستكون أول 8000 مقبرة جاهزة للاستخدام في نهاية الشهر الجاري.

وقال شانانيا شاشور، وهو مدير فرع محلي في شيفرا كديشا، اليوم الأحد بينما كان مندوبو وسائل الإعلام يتفقدون الأعمال الجارية: ”وفقًا لخطتنا، بعد الانتهاء من الجزء الأول المؤلف من 23 ألف مقبرة، ربما سيكون لدينا مساحة كافية لمواصلة الحفر تحت الأرض.. سنمضي قدمًا إذا تقبل الناس هذه الطريقة الجديدة للدفن“.