قضايا

الإثنين - 07 أكتوبر 2019 - الساعة 11:28 م

عدن تايم / خاص

اظهرت وثيقة رسمية تداولها ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي اشعارا صادر عن مكتب الاشغال العامة في مديرية صيرة "كريتر" لملاك منازل عشوائية بنيت مؤخرا في المديرية .

وتقع هذه المنازل العشوائية خلف مستشفى عدن حيث ما يعرف بمجرى السايلة او مجرى السيول التي تأتي من عموم المديرية لتصب في بحر صيرة .

ويقول مواطنون انه وصلتهم اشعارات بالإزالة اليوم ، بعد ايام من طلب مماثل وصلهم من احد القيادات الامنية في المدينة ، وعبروا عن تفاجئهم بتلك الخطوة.

ووفق لناشطين فإن تفاجئ المواطنين جاء بسبب ان عمليات البناء كانت امام مرى ومسمع هذه القيادات ؛ بالاضافة الى عدم شمول الحملة على كافة العشوائيات والتركيز فقط على هذه المنازل ؛ وتسائلوا هل توجد حملة شاملة ضد كل العشوائيات ام ان المسألة تندرج ضمن ما اسموه بتصفية الحسابات ؟

وشوهت العشوائيات المنتشرة بعدن والتي تفاقمت بشكل يفوق التوقعات عقب العام 2015 ؛ المنظر الجمالي لعدن ؛ فضلا عن كونها ساهمت في تضييق الخناق على مناطق سكنية ، الى جانب انها اضعفت الخدمات الاساسية كالكهرباء والمياه وغيرها خاصة بعمليات الربط العشوائي .

وتتعالى الاصوات منذ مدة بضرورة تنفيذ حملات أمنية تهدم العشوائيات كافة دون استثناء والحد منها ، دون تمييز او محاباة ؛ وهو الامر الذي سيلاقي تأييد وترحيب شعبي واعلامي واسع ؛ لاسيما وان العشوائيات وصلت حتى عقبة عدن والطريق البحري والمملاح وباتت تهدد المعالم التاريخية والاثرية مثل صهاريج الطويلة وقلعة صيرة .