منوعات

الثلاثاء - 08 أكتوبر 2019 - الساعة 09:41 م

عدن تايم - وكالة الأنباء الأسبانية

تُفسد درجات الحرارة المرتفعة الشعر، فيصبح جافا متطايرا متقصفا هشا، وما يزيد من سوء الوضع مياه البحار وحمامات السباحة التي تزيد احتمالات تقصفه؛ لذا يحتاج للترطيب والاعتناء الشديد حتى نهاية الصيف؛ لاستعادة مظهره الصحي ولمعانه.

يقول ديفيد لوسور، خبير صالونات تصفيف الشعر (David Künzle) بإسبانيا: "إن درجات الحرارة المرتفعة تجعل الماء الذي يحتوي عليه الشعر يتبخر، ما يؤدي إلى تقصفه وفقدانه المرونة".

وينصح بعدم استعمال مكواة ومجفف وبخاخ "سبراي" الشعر في أشهر الحر، والتركيز على الأولويات في حماية الشعر وترطيبه ولمعانه وتنظيفه.

الأولويات

ويضيف الخبير: "يمكن فعل ذلك عبر حمية غذائية صحية ومتنوعة وغنية بالأغذية، مثل زيت الزيتون البكر الممتاز والخضراوات والفواكه والحبوب والبذور والفواكه المجففة".

ويوصي بترطيب إضافي يعتمد بشكل أساسي على الكيراتين بانثينول، علاوة على الانتباه جيدا للمنتجات التي تصلح الشعر.

ويقول لوسور: إن "تأثير الشمس على خصلات الشعر في الصيف قد يكون جميلا، لكن في حالة فترات التعرض الطويلة لها، أنصح باستخدام منتجات الوقاية الشمسية كالهلام (جل) أو المرطب (كريم) والبخاخ (الاسبراي)".

ويتابع: "علينا أيضا تجنب استعمال المستحضرات التي تحتوي على السيليكون والاستفادة من الزيوت الطبيعية بشكل خاص".

الذهاب للشواطئ
من الأمور الأساسية التي لا يجب نسيانها استخدام قناع مغذ وغسول جيد عقب الذهاب للشواطئ وحمامات السباحة، مثل هلام من خلاصة الصبار الحقيقي "ألوي فيرا".

يقول لوسور: "يساعد (ألوي فيرا) في تنظيم معدلات الدهون وترطيب الألياف وتجنب سقوط الشعر"، مؤكدا أنه "مضاد فطريات وبكتيريا رائع، وغني بمضادات الأكسدة والأصماغ الطبيعية، ومثالي للشعر الجاف".

بينما يقول أخصائي العناية بالشعر الأسترالي كيفن ميرفي: "إنه يعلم جيدا ما هو الشعر المتضرر من أشعة الشمس وملح الماء، لذا ينصح بمجموعته (Shimmer Shine) لمنح الشعر مزيدا من التألق، وكذلك منتجه (Hydrate) المتخصص في تحفيز الترطيب ويعد كوكتيلا مثاليا مزودا بمضادات أكسدة".

ويوضح مصفف الشعر المعروف أنه لصنع منتج يعطي بريقا للشعر بحث في المستحضرات المستخدمة للعناية بالبشرة، وقرر استخدام جزيئاتها اللامعة لإعطاء طلة منعشة، وهو مركب مكون من مستخلصات الفواكه الأسترالية وبذور الباوباب (شجرة تبلدي) ونبات المخلدة.

الاعتناء بفروة الرأس

في حالة اللون الأشقر، يقترح ميرفي منتجا لحماية اللون بخلاصة اللافندر "الخزامي"، التي تساعد على تجديد هذا اللون وتزيل الشوائب والألوان الداكنة.

بينما ترى ليونور جراي، الرئيسة الشرفية لماركة "Leonor Greyl" لمستحضرات التجميل، أن أشعة الشمس تسبب للشعر نفس الأضرار التي تلحقها بالبشرة.

وتعتبر أن وقت الاغتسال في الصيف يجب أن يتحول إلى أحد "تمارين القوة"، لذا تنصح بأحد منتجاتها بخلاصة القطيفة ولافندر البحر لتغذية الشعر وتقويته.

للحفاظ أيضا على صحة فروة الرأس واستعادة توازنها وتجنب تهيجها، وتقترح الخبيرة منتج "Huile Apaisante"، وهو مستحضر في عبوة "رول أون" يحتوي على زيوت طبيعية تعمل على الفور على تهدئة فروة الرأس الحساسة والمتهيجة.

حمام صحي للشعر
ومن بين العلاجات التي تنصح بها كلاوديا دي باولو، مسؤولة مفهوم "سبا الشعر" أو الحمامات الطبيعية المخصصة لإنعاش الشعر التالف الذي يحتاج لتغذية، منتج معد بتكنولوجيا "النانو" يقوي ويغذي الشعر شديد التلف.

الطحالب البحرية والكولاجين النباتي، الغنية بأحماض الأمونيا، هي أساس هذه المجموعة من مكملات الطاقة الضرورية لجودة ومرونة الشعر، الذي يستعيد على الفور نعومته وحيويته.

وتحتوي هذه التركيبة على القطيفة ولافندر البحر ومضادات أكسدة فاعلة ومجددات خلايا، ووفقا لدي باولو "تجعل ألياف الشعر تستعيد جمالها وتنعش الشعر وتمنحه الحيوية".