منوعات

الثلاثاء - 08 أكتوبر 2019 - الساعة 11:15 م

عدن تايم - العين.. بسمة أبو طالب

صوت أوبرالي وموهبة فريدة من نوعها، صفات اتسمت بها مشردة روسية، أذهلت الجميع بجمال وقوة صوتها.

عاش مشردا 10 سنوات.. رحلة أشهر مرشد سياحي روسي
وانتشر للروسية إيميلي زامريكا مقطع فيديو غنائي لها في مترو أنفاق لوس أنجلوس، ساهم في جمع أكثر من 50 ألف دولار لإنقاذها من الشارع.



إيميلي زامريكا، صاحبة الـ52 عاماً، التي لقبها الناس بـ"سوبرانو مترو الأنفاق"، نشر لها أحد ضباط شرطة مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، على موقع "تويتر"، مقطع فيديو مصور أثناء تأديتها أغنية الملحن الأوبرالي الإيطالي بوتشيني "O mio babbino caro".

"زامريكا" سيدة روسية الجنسية، سافرت من بلدها للعيش في الولايات المتحدة قبل أكثر من 20 عاماً، وانتقلت من مولدوفا إلى لوس أنجلوس منذ 3 أعوام، للعيش مشردة بعد سرقة كمانها البالغ قيمته 10 آلاف دولار، فضلاً عن مرضها وفواتيرها الطبية الضخمة.

وأصبحت "زامريكا" غير قادرة على دفع ديونها، وطردت من شقتها، لتبقى بلا سكن لمدة عامين كاملين، ومأواها الوحيد هو الشارع.

وبحسب وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، أنقذ موهبة "سوبرانو مترو الأنفاق" من الحياة البائسة المشردة التي عاشتها فترة طويلة، فيديو انتشر بشكل كبير، لدرجة أن شاهده أكثر من مليون شخص.

وظهرت زامريكا في الفيديو وهي حاملة أغراضها في أكياس بلاستيكية، ومرتكزة على العربة التي تجر معها أشياءها، شريدة بلا مأوى.

وأصبحت "زامريكا" بين ليلة وضحاها مشهورة للغاية، وتتحدث عنها محطات التلفزيون الأمريكية المحلية، وأُطلقت على الفور حملة تمويل جماعي لإنقاذها من التشرد، وكل ذلك بفضل موهبتها الفريدة.

وجمع ما يقرب من 50 ألف دولار في 48 ساعة، المبلغ الذي سيستخدم لمساعدة "سوبرانو مترو الأنفاق" على استئجار شقة، وإعادة بناء حياتها مرة أخرى.

منذ ذلك الوقت، اشتهرت الموهبة الروسية بشكل كبير، إذ أصبح الناس يوقفونها في الشوارع لالتقاط الصور معها وعناقها.