مجتمع مدني

الأربعاء - 09 أكتوبر 2019 - الساعة 07:32 م

عتق / عادل القباص :

برعاية محافظ محافظة شبوة الأستاذ محمد صالح بن عديو ومكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بالمحافظة وبتمويل من منظمة شركاء اليمن والتي تنظمها جمعية الإخاء للتنمية والسلم الأهلي ضمن ( مبادرات مشروع الحوارات المجتمعية) ، بدأت اليوم بقاعة مركز الشاعر يسلم بن علي الثقافي بمدينة عتق دورة تدريبية لرجال الدين والإعلام في صناعة السلام بمحافظة شبوة بمشاركة ( 20 ) متدرب .

وفي أفتتاح الدورة أشار وكيل محافظة شبوة الدكتور عبدالقوي لمروق النسي إلى أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بثقافة السلام ونبذ العنف والتعصب عبر وسائل الإعلام ومنابرالمساجد ، وحث المشاركون على أبراز دورهم الأساسي في بناء السلام والأسهام في تعزيز قيم التصالح والتسامح ونبذ العنف والكراهية مؤكدا أن الكلمة الطيبة تسر بها الأنفس وتؤدي إلى الراحة والسكينة وتنشر الأمن والأمان والطمأنينة في أوساط المجتمع وتدعوا إلى الخير والصلاح والتعاون والتقارب والتلاحم ، أم الكلمة الخبيثة تنشر التفرقة والتشرذم والتمزق والعداوة وأشعال الفتن والحروب وأرقة الدماء وتمزيق الصف والنسيج الأجتماعي والكلمة السيئة والخبيثة تعود على صاحبها ، ودعا وكيل المحافظة لمروق رجال الدين والإعلام إلى توحيد الصف وتصحيح المفاهيم وأرساء المبادئ الإسلامية التي حث عليها ديننا الأسلامي الحنيف في زرع ونشر الخير والسلام وتلاحم المجتمع الشبواني والمساهمة في عملية البناء والتنمية للمحافظة وصناعة السلام كونه أداة لبناء الأوطان والمجتمعات .

وكانت الأستاذه هيام القرموشي الأمين العام لجمعية الإخاء للتنمية والسلم الأهلي قد رحبت في أفتتاح الدورة التي حضرها مديرعام مكتب وزارة الأوقاف والأرشاد بالمحافظة الأستاذ أحمد عبدالله صائل ومدير عام مكتب وزارة الثقافة بالمحافظة الأستاذ محمد سالم الأحمدي ومديرعام إذاعة شبوة الأستاذ محسن عمر القرنعة ونائب مديرعام مكتب وزارة الثقافة الأستاذ صلاح علي البعسي ، رحبت بالدكتور عبدالقوي لمروق وكيل المحافظة والمشاركين
من رجال الدين والإعلام مؤكده أن هذه الدورة من الأنشطة النوعية والهامة في المجتمع لأبراز دورهم الحقيقي في ظل الظروف الراهنة في حل النزاعات والتسامح والتعايش فيما بيننا ، وأشارت أن هذه الدورة سبقتها أربع دورات تدريبية عن السلام ونشر الركائز الثلاثة للسلام وهي ثقافة السلام ، بناء السلام ، صناعة السلام ، الذي يؤدي إلى الأمن والأمان والأستقرار والسكينة العامة في المجتمع .

وتخلل هذا التدريب العديد من الأنشطة التعبيرية والحركية للسلام ، وتؤظيف هذا الدور في تعزيز ثقافة السلم المجتمعي وحل النزاعات ودور السلام في صنع أمال وطموحات مختلف شرائح المجتمع وبناء الأوطان .