أخبار وتقارير

الأربعاء - 09 أكتوبر 2019 - الساعة 10:25 م

عدن تايم / خاص

علمت عدن تايم من مصادر مطلعة أن أجهزة ومعدات كبيرة لشركة MTN محتجزة منذ العام 2015 في المهرة ولدى قبائل هناك ، بعد تدخل التحالف العربي والمجلس الإنتقالي الجنوبي .

وقالت المصادر أن هذه المواد والأجهزة والمعدات قدمت من شركة هواوي الصينية الى شركة إم تي إن في سبيل تحسين وتطوير الشبكة باليمن ، إلا أنها تعثرت في الوصول الى ميناء عدن بسبب إندلاع الحرب الحوثية حينها .

وأضافت المصادر أن الشركة الصينية حولت الباخرة الى ميناء صلالة في سلطنة عمان ، ليتم نقلها عبر منفذ شحن في المهرة الى الغيظة ومنها الى منطقة مجوزة في رماة وهو الأمر الذي فاقم من معاناة وصول المعدات .

وأوضحت أنه "وعند وصولها إلى جمرك شحن تم عرقلتها عبر أيادي خفية لا تريد دخول المواد الى عدن ، واستمر السعي من الشركة وبعد جهد حثيث تم تمرير الشحنة ، إلا أن وزارة الإتصالات قامت بحجز البضاعة التي دخلت في حوش الاتصالات بالمهرة" ،

وأشارت : "والمزعج أكثر هو وضع المعدات في مكان غير آمن للتخزين مما سبب تلف المعدات كالكروت والاجهزة بسبب الأمطار والعواصف ، واستمروا في التعنت على عدم الكشف عن حالتها ، تحت ذريعة أن شركة MTN ، لاتدفع رسوم تراخيص لهم ، رغم وجود ماينفي ذلك وهو وجود الخدمة في مناطقهم واستلام رسائل ومذكرات منهم بما يخص هذه الإجراءات".

وتابعت المصادر حديثها : "وبعدها خرجت المواد من شحن عبر طريق الصحراء لكي لا تمر بالغيضة وهذه البضاعة تم حجزها عبر رجال قبائل مدعومين من جهات خفية بهدف إبتزاز الشركة وتعثر المشاريع الخدمية ".

وأكدت المصادر أن الشركة تمكنت من إستخراج هذه الأجهزة والمعدات مؤخراً بعد التواصل مع التحالف العربي والمجلس الإنتقالي وسيتم العمل على استلامها وحصرها وتقييمها والبدء بتنفيذ المشروع قريباً.

ولفت أن هذه الأجهزة هي أجهزة بنية تحتية للشبكة في سبيل تحسينها وتطويرها لتعمل بتقنية 3G , 4G .