الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار وتقارير

الخميس - 07 نوفمبر 2019 - الساعة 04:05 م

عدن/ عدن تايم

تداولت وكالة الانباء الدولية خلال الساعات الماضية خبر فتح السعودية قناة اتصال مع الحوثيين لبحث اتفاق سلام شامل في اليمن.
وأكد مسؤول سعودي كبير، أمس، بحسب ما نقلته صحيفة السياسة الكويتية أن “الرياض تجري محادثات مع الحوثيين عبر قنوات مفتوحة منذ العام 2016”.
وقال إن بلاده “تجري محادثات مع الحوثيين في مسعى لإنهاء الحرب في اليمن”، وذلك في أول تأكيد رسمي للحوار بين الجانبين.
وأضاف “نملك قناة مفتوحة مع الحوثيين منذ العام 2016، ونحن نواصل هذه الاتصالات لدعم السلام في اليمن”.
وبحسب المصادر: لم يعط المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه، أي تفاصيل إضافية حول طبيعة قناة الاتصال.
وكان وفد من مليشيا الحوثي زار مدينة ظهران الجنوب السعودية في مارس 2016 لبحث توقيع هدنة على الحدود اليمنية السعودية وتبادل الاسرى، الا ان المحادثات بين لطرفين بات بالفشل حينها
وقال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي د. عيدروس نصر ناصر لإذاعة الكويت تعليقا عما تردد عن اتصالات بين الحكومة السعودية والجماعة الحوثية: هذه ليست المرة الأولى التي يتواصل فيها الأشقاء في المملكة مع الجماعة الحوثية وقد بدأت هذه التواصلات منذ العام 2016 أثنا مشاورات الكويت، لكن المشكلة أن الجماعة الحوثية لا تعقد اتفاقا ولا تجري حوارا إلا لتفك عن نفسها حصارا أو تعالج أزمة داخلية خاصة بها، فهؤلاء وإن اتفقوا على شيء لكنهم يضمرون شيئا آخر، وينقضون ما وقعوا عليه بمجرد تخفيف أزمتهم.
وتأتي تصريحات المسؤول السعودي عقب توقف هجمات الحوثيين ضد المملكة بالصواريخ والطائرات المسيّرة منذ أسابيع، وتسريب بنود اتفاق حول ايرادات ميناء مدينة الحديدة، التي انتشرت فيها مؤخرا ولاول مرة نقاط المراقبة الاممية.
وتأتي هذه التطورات غداة توقيع “اتفاق الرياض” بين الحكومة اليمنية و”المجلس الانتقالي الجنوبي”، بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، في ظل ترحيب دولي وعربي وإقليمي بتوقيعه.