منوعات

الجمعة - 08 نوفمبر 2019 - الساعة 06:13 م

عدن تايم - العين الاخبارية

حذر خبراء الصحة الألمان من أن استخدام الأواني البلاستيكية عند طهي الطعام قد يؤدي إلى تسرب عدد كبير من المواد الكيميائية السامة إلى الطعام.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن هيئة مراقبة سلامة الأغذية، والمعهد الفيدرالي الألماني لتقييم المخاطر أن العديد من ملاعق الغرف وملاعق الطهى البلاستيكية تحتوي على مواد ضارة تسمى "قليل القسيمات" تتسرب إلى الطعام عند درجات حرارة تزيد على 70 درجة مئوية (158 فهرنهايت).



وإذا ابتلعت جرعات عالية، فإن هذه المواد الكيميائية التي يصنعها الإنسان قد تسبب أمراض الكبد والغدة الدرقية. كما تم ربطها بالعقم والسرطان وارتفاع الكوليسترول في الدم. ويأتي هذا التحذير وسط أدلة متزايدة على أن المواد البلاستيكية المستخدمة في صناعة المواد الغذائية تحتوي على مجموعة من السموم الضارة التي تتسرب إلى وجباتنا.

والعديد من الأواني البلاستيكية مصنوعة من مواد كيميائية صناعية لجعلها متينة بدرجة كافية لتحمل درجات حرارة الغليان وتبقى مقاومة للشحوم. وأظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن هذه المواد الكيميائية تزيد من الأورام في الكبد والبنكرياس والخصيتين لدى الفئران، فضلاً عن تقليل خصوبتها.



وذكر الخبراء الألمان أن المواد الكيميائية في هذه الأواني "تحاول الهرب" عندما يتم تسخين البلاستيك، ويمكن أن تلتصق بالطعام إذا كانت الأواني على اتصال مباشر بها. كما نصح الخبراء بإجبار الشركات المصنعة بوضع بيانات حول مقدار هذه المواد التي تصدر عن منتجاتها عند تسخينها.

وخلص الخبراء إلى أن تناول كميات صغيرة فقط - 90 ميكروجراما - سيكون خطرا على صحة شخص يزن 60 كجم. ونظروا إلى 33 قطعة ووجدوا أن 10 منها (30%) يمكن أن تتجاوز بسهولة 90 ميكروجراما يوميًا إذا تم طهي وجبات متعددة باستخدامها.