اخبار وتقارير

الخميس - 21 نوفمبر 2019 - الساعة 05:21 م

عدن/محمد مرشد عقابي:






شهد معسكر عكد الخميس تظاهره إحتجاجية كبرى قادها جنود اللواء الثالث حماية رئاسية وذلك احتجاجاً على ما اسموه بالظلم والقهر المفروض عليهم من جهة قائد اللواء.

وافادت المصادر بإن جموع الجنود المحتجين اتجهوا بعد هذه التظاهرة الكبرى من داخل ساحة المعسكر الى الخط الدولي العام الذي يربط محافظة عدن بشبوة، وجاب الجنود الغاضبون في مسيرة راجلة مسافة طويلة من هذا الطريق ذهاباً وإياباً قبل ان يضرموا النار ويشعلوا الإطارات فيه.

وقد استمر قطع الطريق بالإطارات المشتعله فترة طويلة سمح خلالها الجنود الغاضبون بعبور السيارات التي تقل عائلات فقط مطالبين بالإفراج الفوري عن جميع معاشاتهم المحتجزة من قبل قائد اللواء.

واوضح الجنود في بيان اصدروه بهذا الخصوص بإن قائد اللواء المدعو الزامكي قام بطريقة متعمدة لا تخضع للقوانين والنظم العسكرية بإستحداث معسكر في منطقة عكد وهي منطقة بعيداً جداً عن الخط العام ولا يستطيع الأفراد الوصول اليها إلا بتجشم صنوف المشقة والتعب ووعثاء السفر المضني الى جانب مكابدة نفقات وإيجار المواصلات وذلك بإسلوب تعسفي منه لعلمه المسبق بعجز الجنود وعدم مقدرتهم على تحمل هذه المشاق ولكي يتسنى له بهذه الطريقة الغير اخلاقية قرصنة رواتبهم والإستيلاء على حقوقهم واملاكهم ونهب مقدرات المعسكر له وللحاشية المقربه منه.

واشار الجنود الى ان قائد اللواء إستقطب مجاميع مسلحة محسوبة عليه وقام بتوظيفهم في اللواء بدلاً عن الجنود القدامى من دون اي مصوغ قانوني، كما انه وجه حراسة بوابة المعسكر بعدم السماح للجنود المحددين عنده بالإسماء بالولوج والدخول الى ساحة وعنابر اللواء على الرغم من إنتمائهم للمعسكر وابرازهم بطائق هويتهم العسكرية التابعة للواء للحراسة، مؤكدين بإن هذا القائد رفض الإنصياع لتوجيهات رئيس الجمهورية ولم ينفذ الأوامره الموجهه اليه بسرعة صرف رواتب الجنود للأشهر الموقوفة لديه وتنبيهه بعدم الإستقطاع منها.

وناشد جنود اللواء الثالث حماية رئاسية فخامة الأخ عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية بإنصافهم من هذا الظلم الواقع عليهم من قبل قائد اللواء الزامكي وإتخاذ الإجراءات الكفيلة بصرف رواتبهم ومنحهم كافة حقوقهم العسكرية اسوة بباقي جنود الوية الحماية الرئاسية الأخرى.

ملوحين بتصعيد وتيرة احتجاجاتهم واستخدام كل الطرق والوسائل اذا لم يتم الإستجابة لمطالبهم الحقوقية المشروعة.