الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار وتقارير

الجمعة - 29 نوفمبر 2019 - الساعة 11:22 م

عدن/ عدن تايم

دعا الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم، ميليشيا الحوثي" وكل من يظن أن السلاح يمكن أن يكون حلا، إلى التعامل بمسئولية وجدية مع الاتفاقات وتحكيم العقل والمنطق وتغليب مصلحة الشعب اليمني".
وقال رئيس الجمهورية في خطاب بمناسبة 30 من نوفمبر:" إن طريقنا ليس مفروشا بالورود، وبناء الدولة ومواجهة المخاطر ليست مهمة سهلة، ولقد اختارتنا الأقدار جميعا لنكتب معا تاريخ هذه المرحلة الصعبة من تاريخ وطننا، ونحن عازمون على المضي قدماً بإيمان عميق وقوي بالمصلحة الوطنية العليا".
وأضاف: إن خيار السلام هو خيارنا الاستراتيجي، ولم تكن الحرب إلا ضرورة فرضها علينا دعاتها ، وسنظل نمد يد السلام عند كل فرصة ومناسبة، ولكنه السلام العادل والشامل والمستدام المستند للمرجعيات الثلاث ، سلام يفضي إلى دولة واحدة وسلطة واحدة وجيش واحد ومؤسسات وطنية تعمل من أجل كل اليمنيين، سلام نسعى من خلاله لإنهاء أسباب الحرب ونعمل جميعا من أجل دولة اتحادية ضامنة للجميع.
وأكد العمل بكل صدق وجدية لتحويل اتفاق الرياض إلى واقع حقيقي على الأرض، مستطردا بالقول:" لقد وجهنا كافة قطاعات الدولة لتنفيذه كلا فيما يخصه، وسنعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تعترض إحلال الاستقرار ، وسنمضي بكل عزم من أجل الوصول إلى دولة واحدة وحكومة قوية تكون أولوياتها خدمة المواطنين والتخفيف عنهم، فنحن ندرك حجم المعاناة التي يعانيها شعبنا شمالا وجنوبا وندرك أن الشعب يحتاج إلى دولة توفر له الأمن والخدمات بعيداً عن الشعارات والكلام الذي لا يشبع جائعاً ولا يشفي مريضا ولا يؤمن خائفاً ولا يقضي حاجة محتاج".
ورأى مراقبون ان خطاب الرئيس هادي يأتي في ظل حالة المراوحة والبطء في تنفيذ اتفاق الرياض عقب تعثر تنفيذ الخطوة الثانية التي نصت على أن يصدر الرئيس هادي، يوم 20 نوفمبر الجاري، محافظًا لعدن ومديرًا لأمن المحافظة، بناء على معايير الكفاءة والنزاهة وبالتشاور، وكذا ”عودة جميع القوات التي تحركت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية نحو تلك المحافظات، منذ بداية أغسطس، إلى مواقعها بكامل أفرادها وأسلحتها، وتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية في كل محافظة“، و“تجميع ونقل الأسلحة المتوسطة والثقيلة بأنواعها المختلفة من جميع القوات العسكرية والأمنية في عدن إلى معسكرات داخل عدن تحددها وتشرف عليها قيادة تحالف دعم الشرعية، ولا يسمح بخروج هذه الأسلحة إلا بموجب خطط معتمدة وتحت إشراف مباشر من قيادة التحالف".
وكان رئيس الوزراء د. معين عبدالملك عاد برفقة عدد من أعضاء الحكومة الى العاصمة عدن، الأسبوع الماضي تنفيذا لاتفاق الرياض.