الصحافة اليوم

الإثنين - 02 ديسمبر 2019 - الساعة 11:41 ص

عدن تايم - صحيفة مكة :

كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان �رصد� أن عدد النساء المختطفات والمختفيات والمعذبات الذي استطاع تحالف رصد الوصول إليهن بلغ 303 نساء في مختلف المحافظات اليمنية، خلال الفترة من سبتمبر 2014 حتى مايو 2019.

ولفت التقرير إلى أن المرأة اليمنية لم تسلم من الانتهاكات الشنيعة التي تعرض لها الرجال في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، حيث اختطفت الميليشيات وعذبت 87 امرأة للفترة من بداية 2018 حتى مايو 2019، كما قتلت وتسببت بمقتل 199 امرأة خلال الفترة نفسها، وأكد أن أسوأ ما أفرزته الحرب الحوثية على النساء هو إحساسهن بالخوف وعدم شعورهن بالأمان، فالخوف على حياتهن وأطفالهن وأزواجهن وأهاليهن من تداعيات الحرب وتأثيراتها اليومية، والاعتداء على الحياة والسلامة الجسدية عناء يومي ومأساة إنسانية تتجرعها المرأة في اليمن كل يوم.

من جهة أخرى أكد موقع �وكالة 2 ديسمبر� أن الميليشيات الحوثية تعتمد على فريق كبير من الخبراء الإيرانيين ومن حزب الله اللبناني في إدارة الأزمات وقياس الرأي العام، ومساعدة الحوثي في الخروج من أزماته على المستوى الجغرافي والمجتمعي.

وأوضح الموقع أن الدراسة التي أعدت خلال نوفمبر وأكتوبر من 2018، أوصت الميليشيات بالعمل على زعزعة وتشويه مكانة الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح في وجدان اليمنيين.

ميدانيا تجددت المواجهات بين وحدات القوات المشتركة، والميليشيات الحوثية في مديريتي قعطبة والحشا، ومناطق شليل وشخب وبتار شمال وشرق وغرب مركز الفاخر، بمحافظة الضالع جنوبا، وأكد مصدر ميداني أن القوات المشتركة رصدت محاولات تسلل الميليشيات باتجاه مواقع تتمركز فيها وحدات المشتركة في جبهة �الحرة� بحبيل يحيى شمال شرق مديرية الحشاء، جنوب غرب معسكر الجب الاستراتيجي، الواقع على الجنوب الغربي لمدينة الفاخر.

وأشار المصدر إلى أن الميليشيات الحوثية تواجه صعوبة في انتشال جثث صرعاها المبعثرة في الشعاب، بعد الزج بهم في مواجهات أشبه بالانتحارية أمام صمود قوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، وخسرت الميليشيات الحوثية أكثر من 30 موقعا عسكريا استراتيجيا منذ الثامن من أكتوبر حتى الآن.