اخبار وتقارير

السبت - 07 ديسمبر 2019 - الساعة 10:19 م

عدن تايم/ خاص


روى شهود عيان تفاصيل صادمة حول عملية الاغتيال التي استهدفت مسؤولا في الحزام الأمني، اليوم، بالعاصمة عدن، والتي اعلن تنظيم داعش الارهابي تبنيه لها.

واقدمت عناصر إرهابية تستقل مركبة بيضاء نوع( فوكسي) على اغتيال "محمد صالح محسن" نائب مدير القوى البشرية في قوات الحزام الامني عدن، عندما فتحت النيران عليه بينما كان يستقل مركبته بالقرب من منزله في منطقة عمائر الجيش" وديع حداد" بمديرية المنصورة بالعاصمة عدن.

وكان محسن لحظة تنفيذ العملية يقل شقيقته وابنائها من منزله الى منزلها في عمارة مجاورة، حيث ظلت شقيقته تشاهد بصدمة وذهول العناصر الإرهابية التي لم تكتفي باطلاق النار على رأس شقيقها، وانما انزلته من المركبة الى الأرض وباشرته بطلقات نارية كثيفة، بحسب افادة شهود عيان لعدن تايم.

والشهيد "محمد صالح محسن" 30 عاما،اب لطفلة واحدة، حيث تزوج منذ عامين فقط، والتحق بقوات الحزام الأمني مؤخرا.

وتبنى تنظيم داعش الارهابي، جريمة الاغتيال، عبر بيان تداولته حسابات شخصية في تويتر كما نشر صورا لحظة تنفيذ الجريمة الارهابية.

وشهدت العاصمة عدن تصاعدا غير مسبوق لعمليات الاغتيالات وسط فشل امني ذريع في القبض على ايا من منفذي جرائم الاغتيالات الارهابية.