قضايا

الثلاثاء - 07 يناير 2020 - الساعة 07:21 م

ابين/ نظير كندح



شكا عدد من المواطنين الساكنين في المساكن الشعبية بحي باجدار بالضاحية الشمالية في عاصمة محافظة أبين " زنجبار " من المعاناة الشديدة التي يواجهونها جرَّاء ما يسببه لهم تدفق المجاري من بركة تجميع مياه مجاري الحارة التي صُمَّمت لـ( 50 ) بيتاً كتصريف مؤقت حتى يتم وضع المعالجات المناسبة لربط مجاري هذه المنازل بشبكةٍ رئيسية واليوم تجاوزت المساكن الـ( 250 ) بيتاً ..

عدد من المواطنين شكوا - للصحيفة صباح اليوم الإثنين - معاناتهم البالغة جرَّاء الوضع المزري الذي يتهدد حياتهم وحياة أطفالهم فهم يعانون إنبعاثات روائح المجاري التي تزكم الأنوف ..!!

وقالوا : إن أطفالنا أُصيبوا بالأمراض والحمَّيات القاتلة حمى الضنك والملاريا والأمراض الخبيثة .. ليس ذلك فحسب بل الأمر طال حتى الموتى في قبورهم فالمجاري تصل في أغلب الأحيان إلى المقبرة والمسجد ..!!

وناشدوا مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة وقبله وزير الأوقاف بحل وضعية مقبرة باجدار والعمل على تسويرها للحفاظ على كرامة الموتى والحفاظ على المسجد الذي تطوقه مياه المجاري ..!!

وعن دور السلطة المحلية والمعنيين في البيئة والصرف الصحي قالوا : " ذهبنا إلى مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف والصحي بالمحافظة مِراراً وتكراراً الذي يعدنا بمعالجة الموضوع ولم يفي بوعده "..!!

وقالوا أنهم يسمعون عن منظمات تُعنى بالجانب الصرف الصحي لكنَّهم لم يرونهم في الواقع ..!!

داعيين قيادة السلطة المحلية ممثلةً بمحافظ المحافظة ومدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف والصحي بالمحافظة العمل بمسؤولية وأمانة حفاظاً على حياة عشرات الأسر من التعرض للإصابة بالأمراض الفتاكة في ظل وضع صعب يعيشه الناس اليوم ..

وامل المواطنون ان تجد مناشدتهم صدى لدى السلطة المحلية بالمحافظة ..؟!