اخبار وتقارير

الخميس - 09 يناير 2020 - الساعة 05:50 م

عدن تايم / خاص.

كشف د.ناصر الخبجي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، ورئيس وفد الانتقالي في لجنة التنسيق والمتابعة المشتركة لتنفيذ اتفاق الرياض، عن توافق زمني على إنسحاب قوات ومليشيات حزب الإصلاح من شبوة وأبين، وكذلك تعيين محافظ ومدير أمن لعدن خلال الفترة القادمة.

جاء ذلك خلال استقبال د.الخبجي، صباح اليوم الخميس في مقر إقامته بالرياض سفير المملكة المتحدة لدى اليمن السيد مايكل آرون، وذلك لمناقشة تنفيذ إتفاق الرياض.

وحسب ما نقل الموقع الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي فقد : "أشار د. الخبجي خلال اللقاء إلى أن هناك توافق بان الأسبوعين القادمين سيشهدان حراكاً مكثفاً لتنفيذ بنود اتفاق الرياض، وأهمها عملية الانسحاب العسكري للقوات من أبين وشبوه وتعيين محافظ ومدير أمن لعدن".

وأضاف: "وفي حال إتمام تلك الترتيبات حسب الخطة الموضوعة لها سيتم بعدها الانتقال إلى الخطوات اللاحقة من الاتفاق، وفي مقدمتها تشكيل الحكومة الجديدة وتعيين محافظي ومدراء أمن للمحافظات بحسب التراتبية الزمنية لبنود اتفاق الرياض".

وأكد الخبجي : "بأن المجلس الانتقالي الجنوبي لا يزال ملتزماً بتنفيذ كافة بنود الاتفاق وفقاً لتراتبيتها وتسلسلها الزمني، ومحملاً الاطراف الساعية الى اثارة الخلافات والحروب وزعزعة امن واستقرار المنطقة مسؤولية أي عرقلة أو تعطيل لتنفيذ مضامين الاتفاق".

وأشاد د. الخبجي خلال استقباله للسفير البريطاني بجهود المملكة المتحدة من أجل إيقاف الحرب وإحلال السلام في اليمن، لا سيما في مجلس الأمن الدولي ودعمها لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن السيد مارتن غريفيث.

من حانبه : أشاد السفير البريطاني بدور المجلس الانتقالي الجنوبي البنّاء في إحلال السلام، وفي استتباب الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة، ودوره الإيجابي في تنفيذ بنود اتفاق الرياض ومساعيه الجبارة باعتباره طرف رئيسي في اي عملية سياسية سلمية قادمة.