خبر في صورة

الأحد - 12 يناير 2020 - الساعة 03:01 م

عدن تايم / تصوير صالح العبيدي

في الوقت الذي تترقب عدن الاعلان عن محافظها القادم ليزيح ركامات الفوضى والعبث على ايدي أهلها والوافدين اليها من الداخل اليمني .. تتزايد مظاهر التلوث والتشويه في الاحياء السكنية لتطال متنفسات عامة تحمل أسماء رموز وهامات وطنية وكورنيش الشهيد اللواء انموذجا .
لم يعد يصدق القادم الى عدن ممن هجرها في سنوات الاستقلال او سنوات بناء وازدهار الدولة في الثمانينات ان المدينة على الرغم من النمو العمراني الذي انتشر على الأرض والمرتفعات الجبلية دون أدنى مقاييس التخطيط العمراني قد اصبحت خليط بين الحضر والريف .