اخبار عدن

الجمعة - 21 فبراير 2020 - الساعة 12:18 ص

عدن تايم / خاص :

قال جمال مسعود علي رئيس الدائرة الاعلامية للنقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين بان اساليب الضغط والترويع والتهديد الذي تمارسه بعض الجهات بحق القيادات النقابية لثنيها عن ممارسة حقها بالتمسك بالاضراب ورفض التجاوب مع الوعود المكررة والالتزامات الواهية للجانب الحكومي الذي يتعامل بمبدأ المماطلة والتسويف مع حقوق المعلمين لن تؤثر في وحدة الصف النقابي.

وكانت نقابة المعلمين قد عقدت اجتماعا استثنائيا في مقرها الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ م واقر الحاضرون التمسك بالاضراب ورفض التهديدات التي تتعرض لها قيادة النقابة العامة واجبارها على الانصياع لاتفاق مبتور لايلبي تطلعات المعلمين ويقدر جهودهم وتضحياتهم.

وبارك المجتمعون لموظفي الجهاز الاداري للدولة على حصولهم للعلاوات السنوية وطبيعة العمل دون جهود تبذل من قبلهم التمسك باضراب المعلمين ورفض الوعود المؤجلة لمطالبهم.

ودعا الاجتماع في بيان صادر عن النقابة للاحتشاد الشعبي والجماهيري انتصارا لمطالب المعلمين يوم الاحد القادم امام بوابة قصر المعاشيق لتوجيه الانذار الاخير لتجاهل حقوق المعلمين وللاعلان عن القرار المصيري الذي سيحسم قضية اضراب المعلمين وانتزاع حقوقهم كاملة بالعيش الكريم وتوفير الاستقرار للعملية التعليمية.

وناشدت النقابة جميع المهتمين بعودة العملية التعليمية واستقرارها بتفهم وضع المعلمين وعدم المغامرة بمواجهة الاضراب والاصطدام معه والذي سيلحق العار والخزي وسيسجل ابشع صور الاعتداء الآثم على مقام المعلمين والمعلمات وان النقابة تتوقع تضافر الجهود المجتمعية للانتصار لقضايا التعليم وحقوق المعلمين.

ونفت النقابة لما تتداوله بعض المواقع من تعليق النقابة للاضراب وان مثل هذه الاساليب العنيفة لن تقهر المعلمين وتثنيهم عن المطالبة بحقوقهم وطلب الضمانات فالتجربة مريرة مع الوعود الحكومية

وختمت النقابة بيانها "فاصبروا ايها المعلمون فقد اقتربتم من الانتصار لحقوقكم".

الدائرة الاعلامية للنقابة العامة للمعلمين والتربويين الجنوبيين الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ م