اخبار عدن

الإثنين - 24 فبراير 2020 - الساعة 02:52 م

عدن تايم / خاص :

هدد سكان بمديرية الشيخ عثمان بالعاصمة عدن باهدار دم مسؤوليين بمكتب الصحة عدن وعلى اثر ذلك اصدر المكتب ومستشفى الصداقة بيانا حول الهيجان الذي ساد الحي السكني القريب من المستشفى عند الاعلان عن اقامة حجز احترازي وغرفة عزل خاصة بفيروس "كورونا".

واعلن بيان مكتب الصحة ومستشفی الصداقه بعدن عن تعليق العمل في انشاء اي محجر او عزل لفيروس كورونا سوی في مستشفی الصداقة او غيره من الاماكن على اثر ردود الافعال والتهديد مطالبين المسؤولين في الحكومة والسلطة المحلية  اتخاذ التدابير تجاه هذه القضية.

يذكر ان عددا من المحافظات اقامت محاجر وغرف عزل احترازية لمواجهة فيروس كورونا ولم تلق اي اعتراضات او تهديدات كما هو الحال في عدن.

نص البيان :

"عمل مكتب الصحة والسكان بعدن خلال الفترة المنصرمة ولمجابهة تداعيات عدوی فيروس كورونا ومواجهة اي احتمالات لظهوره بعدن بان عمل مكتب الصحة علی التنسيق مع ادارة مطار عدن وميناء عدن لايجاد غرفتين للعزل للمسافرين القادمين عبر المطار والميناء و جری تاهيلهما بما يلزم.
كما عمل المكتب علی تنشيط فرق الاستجابه والترصد الوبائي وتتبع اي حالات محتمله لكورونا او للحميات
وكنا وبالتنسيق مع عدد من الجهات  في رئاسة الوزراء ووزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية  نسعی للعمل علی ايجاد غرفة عزل للحالات المحتمله لاسمح الله وتم اختيار غرفتين بمستشفی الصداقة..غير اننا فوجئنا بهيجان شعبي لعدد من الساكنيين في عمر المختار بالشيخ عثمان وكذا العاملين في المستشفی وصل حد التهديدات بالقتل واهدار لدماء مدير مكتب الصحة ومدير عام المستشقی وامام هذه التداعيات فاننا في مكتب الصحة بعدن ومستشفی الصداقه نعلن تعليق العمل في انشاء اي محجر او عزل لفيروس كورونا سوی في مستشفی الصداقة او غيره من الاماكن  ..فيما نطالب الجهات المسؤولة في الحكومة والسلطه المحليه بالمحافظه باتخاذ التدابير اللازمه تجاه هذا الموضوع ..والله الموفق للجميع لما فيه الصالح العام"