قضايا

الجمعة - 20 مارس 2020 - الساعة 06:08 م

ابين/ نظير كندح

مدرسة " فاطمة العاقل " لتعليم المكفوفين في مدينة جعار بمديرية خنفر تعتبر أول مدرسة تُعنى بتعلم المكفوفين على مستوى محافظة أبين بجهود ذاتية من قبل مديرة المدرسة أ/ سعاد يحيى بدأت ب( 6 ) من الطلاب في المدرسة النظامية مدرسة الخنساء.

وقالت ادارة المدرسة في تصريح صحفي: إن كثير من مقومات تعليم الكفيف تحتاج إلى كثير من المستلزمات والوسائل التعليمية وهي لا تتوفر في المدارس حالياً وقد استطعنا توفير الحد الأدنى من الوسائل وتوفير مكان مستقل للتعليم ..

واضافت: تم توسيع نشاطنا التعليمي من ( 6 ) طلاب عام 2013م إلى ( 31 ) طالب وطالبة يدرسون من المرحله الأساسية إلى الثانوية العامة، موضحةً أنه خلال الفترة 2014م وحتى اليوم لدينا مخرجات من الدارسين في المدرسة هم اليوم معلمين.

وتشكو تجاهل قيادة مديرية خنفر لزيارة هذه المدرسة ومعرفة إحتياجاتها، رغم تواصلنا معها.

واكدت إن المدرسة جاهزة ولكن ينقصها السور حتى نؤمن المساحة الآمنة للطلاب في حركتهم في فناء المدرسة أثناء الإستراحات وتوفير مظلة وفصول تركيبية أو خيام لإستيعاب الأعداد الأخرى من الطلاب وكذلك توفير وسيلة نقل ..

داعيةً المنظمات والهيئات الإنسانية وأهل الخير إلى دعم هذه المدرسة التي ترعى شريحة المكفوفين والذين هم بحاجة لمن يوفر لهم التعليم كحق من حقوق الإنسان ..
من جانبهم دعا عدد من المعلمات والطلاب والطالبات المنظمات الدولية والمؤسسات والسلطة المحلية للتفاعل وتقديم الدعم لهذه المدرسة كي تواصل عملها وتوسع من نشاطها ليشمل باقي المكفوفين الذين يحتاجون لهذه الخدمة ..