الصحافة اليوم

الإثنين - 23 مارس 2020 - الساعة 09:55 ص

عدن تايم-صحيفة العرب:

خطبة زعيم ميليشيا الحوثي، عبدالملك الحوثي بمناسبة الذكرى السنوية لمقتل أخيه حسين، مؤسس الميليشيا، على يد الجيش اليمني في 2004، خصصت لاستعراض تفسيراته عن فايروس كورونا التي تحولت إلى مصدر للتندر على مواقع التواصل الاجتماعي

و أثار خطاب زعيم ميليشيا الحوثي في اليمن، عبدالملك الحوثي، سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن اتهم الولايات المتحدة الأميركية، بنشر فايروس كورونا ضمن حرب بيولوجية تشنها ضد خصومها وأعدائها، محملاً إياها مسؤولية ظهور أي حالة إصابة بالفايروس في اليمن

وحذر الحوثي، في كلمة متلفزة بثتها قناة المسيرة الناطقة باسم أنصار الله ، بمناسبة ذكرى مقتل مؤسس الجماعة حسين الحوثي من أن أميركا وبعض الدول تمتلك مختبرات ضخمة بإمكانيات كبيرة تعمل على استعمال الفايروسات الضارة التي تنشر الأوبئة وتفتك بالبشر

ورد اليمنيون بتدشين هاشتاغ #الحوثي_كورونا_اليمن على مواقع التواصل الاجتماعي. وسخر معلقون انتهت مشاكل الولايات المتحدة ولم تبق سوى جماعة الحوثي

وفي ادعاء آخر، زعم عبدالملك الحوثي، أيضا أن شقيقه حسين الحوثي كان يتلقى الوحي من الله.

وتعمل ميليشيا الحوثي التابعة لإيران على إضفاء صفة القداسة لزعمائها لخداع العوام من الناس لتستخدمهم كوقود لحروبها.

بدوره قال الكاتب نبيل البكيري إن “الحوثي هو الفايروس الأخطر من كورونا على اليمن واليمنيين على الإطلاق.

وأضاف في تغريدة على تويتر “الحوثيون، جماعة الحشيش الطائفي تدعي أن لها وحيا يأتيها من السماء لتعيث فسادًا وتدميرا وخرابا بأمر السماء”.

وتابع “أي خرافة وعهر وانحطاط لهذه الجماعة، لقد فاقت داعش بمراحل كثيرة”.

وفي سياق آخر، تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع مقاطع فيديو تظهر يمنيين محـجورا عليهم صحيا في إحدى النقاط الحوثية في منطقة عفار بالقرب من مدينة رداع بالبيضاء، وكشفت عن أوضاع مزرية للغاية.

وأثارت المشاهد المأساوية لوضع المحجور عليهم، استياء واسعا، حيث تم عزل الأشخاص جماعيا في العراء دون مأكل أو مشرب أو أدنى المتطلبات الأساسية من دورات مياه وغيرها.

ولاقى مقطع يوثق كيف يلجأ المحجور عليهم للاستحمام في العراء، ردود فعل غاضبة من نشطاء رأوا فيه ”تلذذا حوثيا في تعذيب اليمنيين وإذلالهم“.

وتحتجز ميليشيا الحوثي الآلاف من المسافرين اليمنيين القادمين من السعودية ومحافظات شرق اليمن في رداع بالبيضاء، في “حوش” أطلقت عليه الحجر الصحي وتقول إن احتجازهم ضمن إجراءات مواجهة فايروس كورونا.

ووصفت الحكومة اليمنية ما تفعله ميليشيات الحوثي بحق اليمنيين المحجور عليهم في مناطق نفوذها، بتصفية للحسابات.