الصحافة اليوم

الثلاثاء - 24 مارس 2020 - الساعة 08:38 م

عدن تايم/البيان:

أثبتت دولة الإمارات العربية المتحدة قدرتها على تحدي الأزمات والتصدي لها على أعلى مستوى، مطبقة أحدث المعايير العلمية والعملية، وأثبتت بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة، في تعاملها مع أزمة وباء فيروس "كورونا"، كفاءة عالية شهدت لها العديد من الدول والجهات الأجنبية، وكانت سباقة للتصدي لأية تداعيات محتملة من انتشار الفيروس على اقتصاد الدولة، وقامت بوضع الخطط الاقتصادية التحفيزية على المستويين الاتحادي والمحلي، والاستعداد لاعتماد حزمة إضافية من الإجراءات استجابة للوضع الراهن.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال ترؤس سموه لاجتماع مجلس الوزراء أن دولة الإمارات ماضية في رؤيتها واستعدادها للخمسين، وأن المرونة والتكيف ضرورة على مختلف الصعد في العمل الحكومي وصنع القرار لاجتياز المرحلة الحالية، وقال سموه: "الإمارات الأولى عالمياً في قدرة الحكومة على التكيف مع التغيرات، وتمتلك أفضل فريق للعبور نحو المستقبل، ونظام عمل مرناً ومتجدداً".

وجاء اجتماع مجلس الوزراء عن بعد، نموذجاً للإجراءات التي اتخذتها الدولة، والتي أثبتت فاعليتها ونجاحها، حيث قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد: "بعيدون فقط في المكان، ولكن قريبون من قلوب الجميع. قريبون من الجمهور. وخدماتنا قريبة للجميع. أفكارنا واحدة. وعملنا واحد. وفريقنا سيظل واحداً".

كما أجرى سموه اتصالاً هاتفياً مع أعضاء الفريق الطبي بمركز الطوارئ في دبي وقال لهم: "أنتم الخط الأمامي للدفاع عن الوطن.. والمهمة التي تقومون بها كبيرة وعظيمة".

لقد أثبتت الحكومة الاتحادية في الأزمة بأنها حكومة مستقبلية، قادرة على التأقلم مع مختلف التحديات ومواكبة كل المستجدات.