الصحافة اليوم

الخميس - 26 مارس 2020 - الساعة 03:25 م

عدن/ وكالات

انطلقت قبل قليل أول قمة افتراضية استثنائية لمجموعة العشرين برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، لمناقشة تفشي كورونا، وتنسيق الجهود العالمية للحد من تأثير كورونا الإنساني والاقتصادي والمجتمعي.

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز، ان السعودية والعالم يمران بظروف صعبة في مواجهة جائحة كورونا، والأسابيع المقبلة هي الأصعب في هذه المواجهة.


تفاؤل

الجميع متفائل بمساهمة هذه القمة في تخفيف آثار الأزمة المؤثرة علـى جميع الدول، "ووضع استراتيجية عالمية موحدة لاحتواء آثار الفيروس، الذي يتوقع صندوق النقد الدولي أن يسفر عنها ركود عالمي، ولذلك سيتطلع الجميع إلى الخـروج بمبادرات وإجراءات محددة وعملية، تحقـق آمال شعوب العالم في تجاوز آثار الجائحة، وتمهيد الطرق لتحقيق دول العالم مستقبلًا أفضل، والعمل على مواصلة الاقتصادات العالمية تعزيز سيولتها النقدية، وتسهيل الاقتراض وإرجاء الاقتطاعات الضريبية، وتمديد آجال القروض الممنوحة ودعم الشركات"، بحسب "الرياض".

مشاركة إماراتية
وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، قد أعلن الأربعاء مشاركة الإمارات في القمة الاستثنائية الافتراضية لمجموعة العشرين برئاسة خادم الحرمين الشريفين بروح التضامن والتكاتف.

وغرّد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على حسابه الرسمي عبر تويتر: "بروح التضامن والتكاتف العالمي، تشارك الإمارات في القمة الاستثنائية لمجموعة العشرين G20 برئاسة خادم الحرمين الشريفين.. نواجه تحديًا مشتركًا غير مسبوق في ظل انتشار فيروس كورونا، وشعوب العالم تتطلع إلى هذه القمة للخروج بمواقف وقرارات تعزز المواجهة الجماعية لهذا الخطر".

أعضاء ومنظمات
ويشارك في هذه القمة الافتراضية قادة الدول أعضاء مجموعة العشرين: إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا والهند، إلى جانب منظمة الصحة العالمية وصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي والأمم المتحدة ومنظمة الأغذية والزراعة ومجلس الاستقرار المالي ومنظمة العمل الدولية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومنظمة التجارة العالمية.