اخبار عدن

الأحد - 29 مارس 2020 - الساعة 10:45 م

عدن تايم / خاص

أكد مصدر مسؤول في وزارة الصحة العامة اليمنية في تصريحات خاصة لعدن تايم ان الوزارة ستتخذ خلال الساعات القادمة عدد من القرارات والاجراءات الاستثنائية الصارمة ضد كل من تخاذل وتسبب في وفاة الطفلة جواهر بالعاصمة عدن.

وقال المصدر في افادة خاصة لعدن تايم ان قضية الطفلة جواهر باتت قضية رأي عام ولن تمر مرور الكرام، مؤكدا ان الوزارة تدخلت في الموضوع واحالته للشؤون القانونية للتحقيق بشانه.

واضاف المصدر الذي تحتفظ عدن تايم باسمه وتصريحه ان الوزارة تحمل القضية على محمل الجد وستتخذ بشأنها عدد من الاجراءات والقرارات الصارمة ضد كل من يثبت مسؤوليته وتورطه في هذه الجريمة في كلا من مكتب الصحة بعدن ومستشفى الصداقة والطاقم التمريضي المسؤول الذي قام بتصوير الطفلة وتداولها وبث اشاعات اصابتها بكورونا.

واختتم ذات المصدر حديثه بأن غدا الاثنين سيتم حسم هذه القضية واتخاذ جملة من القرارات والاجراءات، معزيا ذوي الطفلة جواهر وسائلا من المولى القدير ان يتغمدها برحمته ومغفرته ويسكنها فسيح جناته.

في غضون ذلك تواصلت عدن تايم مع مدير مكتب الصحة بعدن الدكتور جمال خدابخش بخصوص ذات القضية، لكنه اكتفى بالرد علينا قائلا: "انا مصدوم جدا جدا، وسبب ذلك يعود للخوف والهلع الذي اصاب الطواقم الطبية والتمريضية والذي راح ضحيته الطفلة".

يذكر ان القطاع الصحي في اليمن بشكل عام وعدن على وجه التحديد يعاني تدهورا كبيرا على مستوى البنى التحتية والكوادر الطبية والتمريضية، فضلا عن تقاعس مهول ولا مبالاة يصيب قيادة وطواقم مستشفيات ومجمعات المدينة ، وهو ما اثر سلبا من عدم التمكن حتى الان من انشاء محاجر صحية كبيرة ومستشفيات عزل خاصة بعدد أسرة يقارب عدد سكان عدن لتتمكن بها المدينة من مواجهة تفشي وباء كورونا الذي اجتاح العالم.