اخبار وتقارير

الثلاثاء - 31 مارس 2020 - الساعة 11:42 م

عدن تايم / خاص :

رأي محلل اقتصادي ان " عوامل الهبوط اللافت لأسعار النفط الخام عالميا بفعل تراجع الطلب والزيادة اللافتة في العرض أمر حاسم بل ويتصدر غيره من العوامل".

وقال المحلل الاقتصادي صالح علي الجفري تعليقا على وجهة نظر نشرتها عدن تايم للدكتور محمود جباري حول اسباب تراجع اسعار المشتقات النفطية في موضوعه كسر الاحتكار في السوق المحلية لواردات المشتقات النفطية ودور شركة(فامبا) قال انها وجهة نظر تحترم وحتى تكتمل الصورة لمشهد واقع استيراد المشتقات النفطيه نعتقد ضرورة نشر البيانات والمعلومات عن الكميات المستوردة  مثلا كم هي الكمية بالطن المتري ونوعيتها ومواصفاتها الفنيه...وسعر الطن بالدولار واصل الى ميناء عدن.

ولفت الجفري الى "غير أن إعلان المناقصات وبشفافية وفق القانون وكيفية رسوها على هذه الشركة أو تلك وطبعا على أسس قانونيه كما ينص عليها قانون المناقصات وبالذات فيما يتعلق بواردات المشتقات النفطية"، مشيرا ان "المواطنين المستهلكين لهذه السلعة الهامة ذات الصله المباشرة في كل مفاصل حياتهم يهمهم معرفة بعد توفر المعلومات السابقة كيف يتم تحديد سعر المستهلك وقيمة اللتر وهامش الربح واحتساب التكاليف المباشرة وغير المباشرة للمسوقين والوسطاء بكل مكوناتهم شركات ومحطات".

وخلص المحلل الاقتصادي صالح الجفري تعليقه على عوامل تراجع اسعار المشتقات وغياب الشفافية وقال :  "وحتى تعلن كل البيانات وبشفافية يمكن لنا القول إن مسرح سوق المنافسة استوى والقانون حضر وانه بامكاننا الحصول على سلع المشتقات النفطيه بأسعار نحن على بينة من احتسابها وتقديرها كما اعتقد".
صالح الجفري..