اخبار وتقارير

الإثنين - 01 يونيو 2020 - الساعة 09:12 م

وادي حضرموت / عدن تايم/ خاص

تنتهي اليوم الاثنين المهلة التي حددتها قبائل يافع حضرموت للسلطات المحلية والامنية والعسكرية بوادي حضرموت عقب مقتل 5 من أبنائها ثالث أيام عيد الفطر المبارك.

وأدت جموع غفيرة صلاة الجنازة الاثنين على جثامين اربعة شهداء من أمن مديرية شبام وذلك في البطحاء بمدينة شبام هم مدير امن شبام صالح بن علي جابر ومحمد عبدالسلام علي جابر ومحفوظ زبير وحامد لحمدي وصلي على روح الشهيد الخامس خالد لقلف بمنطقته بالقرب من حوطة احمد بن زين حيث موقعة القتل ودفن كل منهم في منطقته ، اثنان في خشامر وواحد بشبام وواحد في القطن والخامس في الحوطة.

وكان الخمسة قضوا نحبهم في كمين ثالث ايام عيد الفطر بالقرب من حوطة احمد بن زين مديرية شبام.

الى ذلك ساد استياء شديد لدى مواطني حضرموت عدم حضور مسؤولين وقيادات الامنيه ومرجعية قبائل وادي حضرموت مراسيم التشييع والصلاة على ارواح الشهداء الخمسة والدفن.

وكانت قبائل يافع حضرموت قد اصدرت الخميس بيانا حملت السلطات المحلية والعسكرية والامنية بوادي حضرموت مسئولية اغتيال ابنائهم وطالبوا بكشف الحقائق ومعرفة الجهة التي تقوم بهذه العمليات الغادرة وامهالهم مدة أربعة أيام متوعدا بالتصعيد من قبل قبائل في يافع في حال عدم تنفيذ مطالبهم، وتنتهي المهلة اليوم الاثنين.

 وكان مسؤولان محليان اعلنا انسحابهما من لجنة تحقيق إغتيال مدير أمن شبام.

وقدم المسؤولان وهما م. هشام محمد السعيدي وكيل محافطة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء والاستاذ عبدالوهاب عبدالله بن علي جابر
مدير عام مديرية شبام رئيس المجلس المحلي الخميس مذكرة بالانسحاب -نشرتها عدن تايم- من لجنة التحقيق التي شكلها وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء عصام بن حبريش للبث في التحقيق باغتيال الشهيد الملازم اول صالح عبدالله احمد بن علي جابر ومرافقيه.

ووضع المسؤولان المحليان 6 أسباب قالا انها تلزمهما الانسحاب من اللجنة مقدرين الثقة والتقدير العالي الممنوحة لهما ولكن حز عليهما عدم القبول بان يكونا في رئاستها او عضويتها للاسباب الستة التي اوردوها في مذكرة الانسحاب.