اخبار وتقارير

الأربعاء - 03 يونيو 2020 - الساعة 07:47 م

عدن تايم / خاص

افادت مصادر محلية واخرى اعلامية متطابقة ان قوة عسكرية اقتحمت مطار سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن واجبرت ادارة المطار على ادخال سيارات اسعاف تقل جرحى تم استقدامهم من محافظة ابين من المعارك الدائرة في بلدة شقرة وبينهم قيادات رفيعة من ضمنها العميد عبدالله الصبيحي ونجل شقيق محافظ محافظة مارب طارق العرادة.

واضافت المصادر ان مطار سيئون شهد حادثة فريدة من نوعها، حيث انه تم اليوم الاربعاء اجبار موظفي مطار سيئون على فتح بوابات المطار لدخول ثلاث سيارات اسعاف ترافقها خمسة أطقم مسلحة قادمة من مأرب تحمل على متنها قيادات من مليشيات الاصلاح ممن أصيبوا في معارك أبين.

ولفتت المصادر الى انه لم يتم ختم خروج على جوازات المذكورين ومرافقيهم او تفتيشهم اضافة الى مخاوف من حملهم لفايروس كورونا.

وفي سياق متصل اعتبر مصدر في الطيران المدني أن ما حدث سيؤدي إلى اغلاق مطار سيئون ووقف رحلات إعادة العالقين في الخارج ومبديا أسفه من عدم اكتراث الشرعية لنتائج هذا الفعل المخالف لقوانين الطيران خاصة ان الذين تم تسفيرهم لا يعرف اسماءهم الحقيقية وان اشكالهم توحي أنهم من عناصر مشتبه بها امنيا حد قول المصادر.