اخبار وتقارير

الثلاثاء - 23 يونيو 2020 - الساعة 01:20 م

عدن تايم - خاص :

عند الحديث عن مطامع الجنرال العجوز علي محسن الاحمر وقيادات الاخوان والجماعات الارهابية في محافظة حضرموت واديا وساحلا نكتفي فقط بالعودة الى الوراء "عاما واحد" لننظر في تصريحات احد اتباع تلك الاجندة وهو وكيل محافظة حضرموت والقيادي في تنظيم الإخوان بسيئون عبدالهادي التميمي، -أحد اذرع علي محسن الأحمر بوادي حضرموت الى جانب عصام الكثيري وقد ذهبا لمقابلة الأحمر في مأرب عدة مرات-.

عبدالهادي التميمي قال وصرح بلسانه قبل عام في فيديو مسرب له مع امهات الشهداء "انهم كسلطة محلية يقفون إلى جانب قوات الفرقة الأولى مدرع، وهي أخر قوات شمالية في الجنوب، مبررا بان وقوفهم في صف هذه القوات، يعد شوكة في حنجرة من اسماهم بالانفصاليين"

واعترف التميمي خلال اجتماع في مكتبه بسيئون بمطامع تنظيم الإخوان، وكيف يسعى التنظيم عبر ما عرف بالعصبة الحضرمية الى تقسيم الجنوب وتقسيم حضرموت الى وادي وساحل، ليسهل للتنظيم الممول قطريا في السيطرة على الثروات النفطية.

وأكد التميمي ما تحدث به زعيم تنظيم الإخوان حميد الأحمر، بانهم ماضون في مشروع تقسيم الجنوب الى عدن وحضرموت، وتقسيم لاحقا حضرموت الى وادي وساحل، لضرب ما اسموه بمشروع انفصال الجنوب. وقال التميمي "لن نتخلى عنها قوات المنطقة العسكرية الأولى أبداً، نحن نريد تطبيق مشروع إقليم حضرموت على ارض الواقع، نحن لا نريد حضرموت تكون مع عدن"؛ في إشارة الى تبني مشروع انفصال حضرموت الذي تتبناه فصائل تابعة لتنظيم الإخوان في اليمن.