عرب وعالم

الثلاثاء - 30 يونيو 2020 - الساعة 02:01 ص

عدن تايم/البيان:

يتطلع قطاع الصناعة في دولة الإمارات إلى آفاق واسعة، باقتحام الصناعات الحيوية، التي تحتكرها الدول الكبرى، ومنها صناعة الطيران، التي شهدت تطوراً كبيراً في الدولة، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، التي تسير باقتصاد دولة الإمارات إلى مصاف الدول الكبرى.

وتعد الشركة الوطنية «ستراتا» في قلب هذه الصناعة، حيث إن شراكاتها مع كبريات الشركات العالمية في مجال صناعة الطيران تؤكد الثقة الكبيرة فيها، وفي جودة منتجاتها، وتسهم في توطين التكنولوجيا، والاستفادة من الخبرات العالمية، لتعزيز الصناعة الوطنية، التي تسهم في تطور الاقتصاد، وتمكن مؤسساتنا الصناعية من المنافسة على المستوى العالمي في أدق الصناعات وأكثرها تقدماً، واكتسبت «ستراتا» مكانة عالمية متميزة كونها مزوداً من الفئة الأولى لأبرز شركات الطيران في العالم، بفضل كفاءة وخبرة فريقها العامل الوطني، وشراكاتها القوية، والتزامها الراسخ بالتفوق.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال جولة سموه في مرافق الشركة أن دولة الإمارات تعمل على تعزيز موقعها مركزاً إقليمياً وعالمياً لصناعة الطيران، مشيراً إلى أن شركة «ستراتا للتصنيع» بمشروعاتها وشراكاتها والرؤى التنموية، التي تحكم عملها عنصر أساسي، ضمن هذه الاستراتيجية وهذا الطموح. وقال سموه: «إن مواصلة «ستراتا» وغيرها من الشركات والمؤسسات الإماراتية عملها بهذا النشاط الإنتاجي، في ظل هذه الظروف يؤكد قدرة الدولة على الاستمرار في تنفيذ خططها واستراتيجياتها، لتحقيق طموحاتها، وأن التحديات مهما كانت طبيعتها فلن توقف مسيرتها أو تعيق تقدمها».

وأكد سموه فخره بالكفاءات الوطنية، معتبراً أنها الركيزة الأساسية، التي تقوم عليها تنمية بلادنا، ومسيرة تقدمها.