الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



ثقافة وأدب

الثلاثاء - 30 يونيو 2020 - الساعة 11:32 م

محمود المداوي

لحضرموت في أفئدة أهل عدن محبة ضاربة الجذور في تاريخ هذه المنطقة بتلك الأسفار البرية والبحرية التي ذاع صيتها في القرون البعيدة والتي عمقت كثيرا من الصلات التجارية وايضا الانسانية واواصر القربى والنسب التي كانت تتقوى وتزدهر يوما بعد يوم.*

*في عدن اليوم، وكما يحكي لنا الأجداد والاباء في مجالسهم ومسامراتهم اليومية،عاشت عائلات حضرمية من مختلف المناطق والبلدات الحضرمية فذاع في عدن العبدلية والى يومنا هذا صيت عائلات مثل*: *آل باوزير وآل بلجون وآل السقاف وآل باسودان وآل بازرعه وآل بامدهف وآل باجنيد وآل الكاف وآل بلفقيه وآل باشراحيل وآل باشامخ وآل باعباد وأل بومهدي ، و عديد العائلات التي اسست لها إرثا ثقافيا مد وعمق اواصر و جسور هذه العلاقات، بل وعززها وإلى يومنا هذا في عدن العبدلية بأمشاج عربية نقية طاهرة ربطت شرق بحر العرب من حضرموت الى غربه في عدن وباب المندب*

*لاأحد منا اليوم يستطيع أن يتجاوز حقائق الجغرافيا والتاريخ بين حضرموت وعدن وايضا لايمكن لنا أن نتجاهل حقيقة التأثير الثقافي بينهما لاسيما في مجال الفن فللأغنية الحضرمية حضورها في الديار العدنية ومنذ أمد بعيد ، ولها مكانتها في مجالسهم الخاصة والعامة على حد سواء.*

*يذكر ان حفلات الزواج أو مايسمى في عدن ولحج وماجاورهما ب "المخدرة" لايمكن أن تخلو هذه الاحتفالية من الأغنية الحضرمية التي غالبا ماتكون فاتحة شهية لمثل هذه الأفراح ومكملة لبهجتها التي تتناغم مع باقي الألوان الغنائية الأخرى المعروفة في الوطن وخارجه*

*ومادمنا هنا بصدد الحديث عن التأثير الثقافي وذلك التمازج بين الأرومة العربية الحضرمية والأرومة العربية لعدن العبدلية* *برزت في خمسينيات القرن الماضي* *تلك العلاقة الوطيدة بين عائلة ال امان العدنية وعائلة ال بلفقيه الحضرمية* *من خلال الثنائي الخالد بين الشاعر والاديب الكبير المرحوم الأستاذ لطفي جعفر امان والموسيقار الكبير العملاق سفير الاغنية الحضرمية الدكتور ابوبكر سالم بلفقية في اكثر من لحن واغنية لازالت أذاننا تستمع اليه بإستمتاع منقطع النظير*

*وبحسب ارشيف وتأريخ الفن والأدب في عدن نذكر اسم الشاعر الكبير أحمد بومهدي الذي عاش في عدن وفيها قدم جل قصائده التي تغنى بها عدد من فنانات وفناني عدن، كما انه من النساء ومن جذور حضرمية برزت عائلة أل باسودان من خلال صوت الفنانة رجاء باسودان*

*كما برز فنانون اخرون كبار من رحم تلك العائلات الحضرمية في عدن نذكر منهما على سبيل المثال وليس الحصر الفنان الكبير سالم عوض بامدهف والفنان والمذيع العالمي عبد الرحمن باجنيد ولايمكن لنا ايضا ان ننسى الفنان محمد سالم بن شامخ رحمة الله عليهم جميعا وفي سبعينيات القرن الماضي برز من خلال اذاعة عدن المذيع والفنان عبد الرحمن الحداد ، غير تلك الزيارات التي كانت تتم لعدد من فناني حضرموت لعدن وأروقتها الفنية ونذكر فنانين امثال ابوبكر التوي. والفنان المهجري باحشوان وابضا الفنان الكبير كرامه مرسال.*

*وحتى تكتمل هذه الفراءة البانورامية التأريخية والفنية حري الاشارة الى المرحوم الفنان الكبير محمد سعد عبدالله وحضوره اللافت في الأغنية الحضرمية والذي كان يختارها بعناية من سفر الأغنية الحضرمية الخالد ليفتتح بها حفلاته، وله تسجيلات فيها لاذاعة عدن*

*وختاما نود الاشارة هنا الى بروز اسماء من اصول عائلية حضرمية في الفضاء الثقافي والاعلامي لعدن مثل ال بلجون ومنهم محمد عمر بلجون وفوزية بلجون وعبدالرحمن بلجون وامل بلجون وهناك من ال باعباد المذيع فيصل باعباد الذي يعمل حاليا في اذاعة دولة الامارات العربية المتحدة وايضا الاعلامية المذيعة فوزية باسودان شقيقة الفنانة رجاء باسودان*

*كما لايمكن أن نغفل احتضان عدن للفنان الموسيقار احمد بن غوذل الذي اجتهد موسيقيا من عازف في فرقة اعتيادية الى فائد فرقة الأنشاد الجنوبية وله فيها باع طويل كملحن ومؤلف موسيقي يشار اليه بكل احترام وتقدير*