الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار رياضية

الأربعاء - 01 يوليه 2020 - الساعة 01:02 ص

عدن تايم / سعودي سبورت

وقع نادي برشلونة في مصيدة أتلتيكو مدريد، حين فرض عليه الأخير التعادل الإيجابي، بهدفين لمثلهما، في مباراة أقيمت على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة الـ33 من الدوري الإسباني.

والنادي الكاتالوني يعيش أيامًا صعبة، بعد أن فقد أربع نقاط كاملة منذ عودة النشاط الرياضي من جديد، بالتعادل في مناسبتين ضد كل من إشبيلية وسيلتا فيجو، على الترتيب، بينما يستفيق نادي العاصمة المدريدية محليًا، بالتعادل في مباراة، والفوز بثلاث مواجهات متتالية، آخرها كان ضد ديبورتيفو ألافيس، بهدفين مقابل هدف.

وشهد اللقاء العديد من اللقطات المثيرة للجدل، لكن البداية كانت مع تسجيل دييجو كوستا هدفًا ذاتيًا في مرماه، في الدقيقة الـ11 من عمر الشوط الأول، ثم ما لبث أن تحصل نادي العاصمة الإسبانية مدريد على ركلة جزاء، تصدى لها تير شتيجن، ثم قرر الحكم إعادتها بسبب تقدم الحارس الألماني عن موقعه لحظة تسديد كوستا.

في إعادة الركلة، انبرى ساؤول نيجويز لها، وترجمها بنجاح إلى هدف التعادل في الدقيقة الـ19.

واستمرت إثارة القمة الإسبانية في الشوط الثاني، حين تحصل كل فريق على ركلة جزاء، الأولى كانت عند ليونيل ميسي في الدقيقة الـ50، ترجمها الأرجنتيني بنجاح ليصل إلى هدفه الـ700 في مسيرته الرياضية الطويلة، ثم تحصل أتلتيكو على ركلة أخرى، سجلها ساؤول من جديد في الدقيقة الـ62 من عمر المباراة.

ويبدو أن لقب الدوري الإسباني في طريقه إلى ريال مدريد، حيث رفع البرسا رصيده إلى 70 نقطة، في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن غريمه المتصدر، الذي له مباراة إضافية ضد خيتافي، حال انتصر خلالها، سيتسع الفارق إلى 4 نقاط، قبل خمس جولات من النهاية، بينما يأتي أتلتيكو ثالثًا بـ60 نقطة.