منوعات

الأحد - 05 يوليه 2020 - الساعة 12:20 م

عدن تايم- وكالات:

عثرت السلطات في تايلاند على شاب ميت في غرفة نومه بعد تعرضه لصدمة كهربائية مشتبه بها نتيجة استخدام سماعات الرأس المتصلة بهاتفه المحمول الذي كان يشحن.

اكتشفت جثة سوباخت ساربون، البالغ من العمر 35 عامًا، على فراشه في "فرا ناخون سي أيوثايا" بوسط تايلاند، مساء الاثنين الماضي، بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ووجد المحققون جثة ساربون مع سماعات الرأس موصولة في أذنيه، ومتصلة أيضا بهاتفه الذكي الذي كان موصلا بالشاحن الكهربائي.

كان ساربون في تدريب كرة قدم قبل الحادث المأساوي، واكتشف جاره المقرب، سوراوت سوكانيا، 36 عامًا، وقوع هذا الحادث بعدما أرسل له أكثر من رسالة عبر السوشيال ميديا عندما غاب أكثر من يوم، ولكنه لم يستجب.

وقال سوكانيا: ''لم نسمع له أي صوت لمدة أكثر من 3 أيام، وهو أمر غير معتاد، وبعد ذلك بعثتني صديقته السابقة برسالة لزيارته، لذلك ذهبت إلى منزله، ولكن لم أجد أحداً، لذا قررت أنا وجار آخر اقتحام منزله، فوجدناه ميتًا".

بعد العثور على جثة السيد سرابون، اتصل سوكانيا بخدمات الطوارئ التي وصلت وتفقدت المشهد قبل أن تحمل جسده.

الجار اكتشف جثة الضحية بعدما غاب 3 أيام

ويشك عمال الإنقاذ في أن سرابون تعرض للصعق بالكهرباء أثناء وضعه سماعات الرأس المتصلة بهاتفه الذكي المتصل بالشحن، وأرسلوا جثته في وقت لاحق إلى المستشفى لفحصها بعد الوفاة قبل تأكيد سبب وفاته.

وأكد العقيد سورابونج ثامابيتاك، قائد شرطة "فرا ناخون سي أيوثايا"، أن "الضحية عُثر عليه ميتاً، ولا يوجد مشتبه بهم متورطين في الوفاة، لذلك نعتقد أنه حادث نتج عن الهاتف".

وأضاف "يجب على الناس توخي الحذر عند استخدام سماعات الرأس وشحن هواتفهم في نفس الوقت".