اخبار عدن

الثلاثاء - 07 يوليه 2020 - الساعة 02:30 م

عدن /عدن تايم/ رئيس التحرير

مازال مصير الاموال المنهوبة من رواتب قطاع التربية والتعليم بمديرية البريقة في طي المجهول منذ السطو عليها بحسب الرواية المتداولة يوم الاربعاء 1 يوليو الجاري بعد إعتراض مجهولين سيارة تابعة لمسؤول بتربية البريقة غادرت البنك المركزي وعلى متنها 110 ملايين ريال، انتزعوا المبالغ من السيارة واتجهوا بها على متن سيارة كانوا يستقلونها الى وجهة غير معروفة.

عدن تايم أجرت إتصالا ظهر اليوم بالتربوي القدير خضر بحله ، مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية البريقة لمعرفة المستجدات في القضية وعما اذا كان موظفو القطاع تسلمو رواتبهم من عدمه ، أوضح الاستاذ بحله ان الادارة تقدمت بمذكرة الى المحافظ أحمد سالمين تلتمس تقدير ظروف موظفي وموظفات التربية بسبب عدم تسلم رواتبهم التي جرى السطو عليها والقضية مازالت قيد تحر في الاجهزة الأمنية.

وحسب إفادة بحله ان المحافظ احمد سالمين أحال مذكرة التربية الى الشؤون القانونية للنظر فيها.

وردا على سؤال عما اذا كانت الاجهزة قد توصلت الى خيوط معينة في القضية قال بحله : لا علم لي بذلك كون الاجهزة الامنية تتواصل مع مكتب التربية بالمحافظة المعنية بمتابعة القضية وما يستجد فيها.