خبر في صورة

الثلاثاء - 14 يوليه 2020 - الساعة 11:07 م

عدن تايم / خاص.

يمضي العام السادس ومبنى أمن تبن بمحافظة لحج على هذا النحو من الخراب والدمار منذ حرب 2015م دون أي تدخل وزارة الداخلية في إعادة ترميمه وتأهيله.

ومازال أمن تبن يمارس مهامه الأمنية في هذا المبنى منذ ان وضعت الحرب أوزارها وحتى اللحظة ويضم المبنى غرفة إحتجاز لاعداد من السجناء قيد الانتظار لاحالتهم الى النيابة العامة ، أما مدير الادارة الامنية وطاقمها يعمل في العراء دون أي التفاتة من الداخلية وبحت اصواتهم من المناشدة خلال الست السنوات الماضية.

وحققت الادارة الامنية في تبن نسبة عالية الكشف عن الجريمة وضبط مرتكبيها واحالتهم للنيابة والقضاء وتمارس مهامها تحت اسقف منهارة وآيلة للسقوط فوق رؤوسهم.