قضايا

الثلاثاء - 21 يوليه 2020 - الساعة 08:56 م

عدن تايم / خاص

تداول ناشطون عدنيون على منصات التواصل الاجتماعي صورا مآساوية لمنازل مواطنين في منطقة جبل العيدروس بمدينة عدن القديمة، وهي تتعرض لغزو كاسح من مياه الصرف الصحي في المنطقة.

وقال ناشطون ان تلك المصيبة اجبرت عدد من الاسر للنزوح من منازلهم، مشيرين بان مناشدات عدة تقدموا بها لمؤسسة المياه والصرف الصحي لانقاذهم، لكن دون فائدة.

وقال احد الناشطين على فيسبوك ويدعى سامي العدني أن "بعض الأسر بدأت بالنزوح من منطقة شعب العيدروس بكريتر إثر عودة مياه الصرف الصحي إلى المنازل".

وكتب منشور على حائطه قال فيه :" منذ أسبوع ونحن نناشد مؤسسة المياه والصرف الصحي ممثلة بالأخ فتحي السقاف مدير المؤسسة بالمحافظة والأخ سامي انور مدير الصرف الصحي بالمديرية لحل مشكلة المجاري في مجرى السيول الواقع بشعب العيدروس وكل يوم يوعدونا بنزول فرقة لحل المشكلة التي من بعدها قام احد المواطنين بترك منزله الملك وقام بتأجير بيت في منطقة القطيع ناهيك عن باقي المنازل الذي لم يعودوا بإستطاعتهم استخدام الحمام بسبب عودة مياه الصرف الصحي الى منازلهم ولكنها وعود كاذبة".

وأضاف: "اضطريت الى انزال هذه المناشدة للرأي العام بعد وعود كاذبة من قبل قيادة المؤسسة لمدة أسبوع كامل .. حسبي الله ونعم الوكيل".

وتعاني معظم مناطق مديرية صيرة بعدن ذات المعاناة مع توسع العشوائيات ووصولها الى قمم الجبال والهضاب والمقابر، في ظل صمت مطبق من الجهات المعنية على تلك العشوائيات التي عبثت واضرت بعدن ومواطنيها بشكل كبير.