الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار وتقارير

السبت - 01 أغسطس 2020 - الساعة 01:10 م

عدن /عدن تايم/ خاص

هنأ أمين عام نقابة شركة النفط عدن ياسر الحبيل كل موظفي وعمال الشركة على امتداد حبات تراب عاصمتنا الحبيبة عدن، وكل شعبنا الصامد الصابر ، بأبلغ مشاعر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى السعيد، وأعرب عن تمنياته ان يعيده عليهم وعلى عدن والوطن والأمتين العربيّة والإسلاميّة بموفور الخير والسلام والاطمئنان المنقطع النظير.

وقال : "إنها لمناسبة طيبة أن نؤكد فيها للزملاء الأعزاء أن لا بديل عن العمل الجاد والدؤوب في الحفاظ على كل اصول وأملاك شركتنا الغالية على قلب كل موظفيها  ورفع مستوى قدرات الموظف في كل التخصصات، كونه الحاضنة الأساسية للجيل الذي يُعقد به العزم، ويُنظر من خلاله إلى نهضتها على مستوى الأصعدة ومختلف الحقول والمجالات، ولمّا كان وما زال الوقود عصب الحياة و هو حجر الزاوية والركن الركين في هذا الميدان العملي الهام فإننا نجدد تأكيدنا على انحيازنا لمطالب عمالنا المشروعة في الوصول إلى رفعة موظفينا ومواطنينا ومستقبل محافظتنا الزاهر والذي يتطلع إليه الجميع في استقرار الوقود بصورة مستمرة ودون احتكار أو تلاعب في تسعيرته من أي جهة كانت"

وأكد في تصريحه أنه لا يُمكن أن يتأتى ذلك  إلا بدعم وتكاتف الجميع وتمكين شركة النفط عدن من كافة صلاحياتها المخولة لها وفق القانون والنظام لتقديم الخدمة الأفضل وهذا سينعكس على كل موظف و مواطن ، وتلك هي أولى لَبِنَات المستقبل، لبناء جدار الوطن الشامخ.

ولفت ان "في ظل هذه الظروف الحرجة وكلنا إيمان ويقين بالله ثم بجهودكم المضنية وثباتكم المعهود للوقوف بقوة وصلف في وجه كل من يسعى لهدم هذا الصرح العملاق الشامخ من خلال انتزاع أصل من أصوله الثابتة كمنشأة نفطيةأو محطة أو أي مبنىََ مملوك للشركة ، أو التعدي على مهام ونشاط الشركة الحصري في التسويق والتوزيع للمشتقات النفطية في إطارها الجغرافي المحدد وفق النظام و كذا قانون التأسيس ، مستغلا تضعضع الوضع السياسي والأمني والخدمي المفتعل في الحبيبة عدن وضواحيها نظرا للتجاذبات والمماحكات التي يسعى من خلالها الحاقدين على عدن وشركة النفط ذلكم الصرح الذي لازال يذكرنا بما كانت تعرف بـ (الدولة ) ، وعلى كل مواطنيها الشرفاء المحافظة عليها كونها مرفق سيادي وطني وشعبي" .

وأختتم الحبيل تصريحه بالإشادة بدور عمال الشركة الريادي في كل المنعطفات والميادين ومخاطبا "أنتم أيها العمال والموظفين حماة مرفقكم وقد اثبتت الأيام والفترات السابقة أنكم كنتم وستظلون الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات والمحاولات للمساس بهذا الطود العظيم شركة النفط عدن ".