الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الإثنين - 23 نوفمبر 2015 - الساعة 11:20 م

حذرت قيادات عسكرية من سقوط مديريات وادي وصحراء حضرموت تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بعد تزايد تحركات التنظيم أخيراً.
 
وأوضحت قيادات عسكرية، أن تحركات مسلحي "داعش" بدأت تتنامى عبر توافد مقاتليه إلى وادي حضرموت، والعمل على كسب الكثير من الشباب في صفوف التنظيم.
 
ونقل موقع "العربي الجديد" أن عدد من القيادات العسكرية الحضرمية،  تحدثت اليه مستغربة من صمت وجهاء المحافظة تجاه هذه التحركات التي باتت تهدد حضرموت وأهلها والأمن القومي لدول الخليج، وخاصة المملكة العربية السعودية.
 
ودعت القيادات أبناء حضرموت إلى استشعار الخطر المحدق،  منعاً لتكرار سيناريو سقوط المكلا تحت سيطرة تنظيم "القاعدة".
 
وأشارت إلى أن "القاعدة" و"داعش" يمتلكان إمكانات تسليح كبيرة في ظل غياب الدولة وعمليات التهريب، ما يمكنهما من إحداث فوضى.
 
وأوضحت القيادات، أنها حذرت في الأشهر الماضية من أن "داعش" قد بدأ بتشكيل معسكر له في هضبة حضرموت الشمالية، حتى وصل الأمر به إلى القيام بعمليات نوعية في الوادي.
 
وحثت القيادات الخطباء والدعاة إلى القيام بواجبهم في توعية الشباب من خطر هذه الجماعات التي تنتهج العنف باسم الإسلام.
 
وهاجم مسلحو "داعش"، يوم الجمعة الماضية، نقطتي تفتيش للجيش غربي مدينة شبام، مستخدمين مسلحين انتحاريين وسيارات مفخخة، ما أسفر عن مقتل 32 من عناصر "داعش" و17 جندياً وإصابة العشرات.