اخبار عدن

الأحد - 06 سبتمبر 2020 - الساعة 09:12 م

عدن تايم / خاص

تستمر مؤسسة كهرباء عدن ومسؤوليها بمفاقمة معاناة أهالي ومواطني العاصمة عدن، من خلال إصرارها وتمسكها بإستماتة على 4 ساعات إنطفاء للجرعة الواحدة، بواقع أربع جرعات باليوم، ما يعادل 16 ساعة إنطفاء.

هذا الاصرار المستغرب من مؤسسة كهرباء عدن ومسؤوليها واداراتها وخاصة التحكم، اثار جدلا واسعا واستياءا كبيرا لدى اوساط المواطنين في عدن، في ظل وجود محافظها الجديد احمد لملس.

وتشهد عدن خلال شهر سبتمبر من كل عام ارتفاع كبير في درجة الحرارة وكذا نسبة الرطوبة العالية التي تأتي ايضا مع تراكم السحب في سماءها، وسط ساعات انطفاء للكهرباء وصلت لأكثر من 16 ساعة باليوم الواحد.

واوضح مواطنون ان 4 ساعات انطفاء للجرعة كثيرة جدا، مطالبين بتخفيضها الى ساعتين او ثلاث على الاكثر اذا كان الانطفاء بالضرورة، وتساءلوا عن اسباب تمسك مؤسسة الكهرباء بأربع ساعات انطفاء بهذا الشكل المستغرب والذي لم يكن معتادا في ظل استقرار التوليد وتوفر الوقود.

وازدادت وتيرة وحدة الانطفاءات بعدن مؤخرا مع وصول محافظها الجديد لملس، اذ يؤكد الكثيرون ان ملف الكهرباء هو اكبر التحديات التي تقف امام المحافظ خلال الشهر الجاري ويجب الوقوف امامها بحزم، خاصة وان الاجواء ستتعدل مع دخول شهر اكتوبر القادم وما يليه من شهور فصل الشتاء والذي عادة ما تنخفض فيه الاحمال على شبكة الكهرباء.