قضايا

السبت - 12 سبتمبر 2020 - الساعة 08:28 م

عدن تايم / نبيل ماطر

تفاقمت معاناة الحياة لدى المواطنين في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين نتيجة لإرتفاع أسعار الخضروات والفواكة في الأسواق بشكل مخيف بسبب ما أسموه إنعدام الرقابة للقيام بواجبها في النزول الميداني لمراقبة وضبط الاسعار.

و سجل سعر كيلو الطماطم الواحد 1200 ريال ، كما ارتفع سعر كيلو الكوسة 600 ريال للكيلو الواحد ، والبسابس الاخضر وصل الى 1500 ريال فيما بلغ سعر الكيلو البطاط 600 ريال والبصل 700 ريال وفيما بلغ سعر الكيلو البرتقال والتفاح و الرمان 2000 ريال للكيلو الواحد والعنب 1500 ريال و الموز 300 ريال للكيلو الواحد ناهيك عن ارتفاع المواد الغذائية بشكل غير عادي .

وأرجع عدد من بائعي الخضار والفواكة بمدينة زنجبار ان تجار الجملة في السوق المركزي بالمنصورة عدن، يطالبونهم بإحضار مبالغ نقدية من الطبعة القديمة اثناء شراء الخضروات والفواكة فيما يرتفع السعر في حالة الشراء بالطبعة الجديدة كون الطبعة القديمة لاتتوفر لديهم.

وقال عدد من المواطنين بان بعض بائعي الخصروات والفواكة استغلوا احتياج أبناء مدينة زنجبار للخضار والفواكة ، ورفعوا أسعارها بنسب عالية جداً تجاوزت الضعف الذي يفترض أن تكون الأسعار عليه أقل، بدلا" من رفعها بهذا الشكل المخيف كون المنتجات الزراعية تنتج محلياً باستثناء البطاط والبصل الذي يجلب من المحافظات الشمالية في ظل غياب واضح للجهات المختصة بالمدينة .

وطالبوا الجهات الرقابية والمعنية بتكثيف الرقابة على أسواق الخضار والفواكة للحد من ارتفاع الأسعار والتلاعب بها ، وحماية المستهلكين من الجشع الذي يقوم به بعض ضعاف النفوس.