خبر في صورة

السبت - 19 سبتمبر 2020 - الساعة 04:12 م

عدن / خاص

أعلنت اعلامية عدنية الاستغناء عن قطاع الاعلام والاتجاه نحو عالم آخر جديد.

وقالت الاعلامية في قناة تلفزيون رندا عكبور عن مشروعها وعالمها الجديد بعيدا عن الاعلام :
"مشروعي الصغير عبارة عن محل لبيع النباتات الطبيعية ومستلزمات الزراعة . عالمي الجديد الذي استمتع فيه، استغنيت به عن العمل الإعلامي إلى أن يأتي اليوم الذي يصحح فيه وضع الإعلام ويجد كل ذي حق حقه  ، إلى أن يأتي ذلك اليوم أنا استمتع في الشيئ الذي أحببته كثير والذي يساعدني فيه شريك العمر زوجي الحبيب وأختي الغالية أم صقر .
لازلت اجهز وازود المحل بكل شيئ جميل حسب امكانياتي وماهو متوفر ويتناسب مع المناخ في عدن العنوان في المعلا دخلة المحل من الشارع الرئيسي الفتحة التي مابين مطعم مؤمن وسوبر ماركت جرين مارت".

ونشطت الاعلامية رندا عكبور في الاونة الاخيرة لنشر مظاهر العبث والاهمال والقبح في شوارع وازقة مناطق مختلفة من مدينة عدن وانتقاد رؤساء السلطات المحلية الذين اضحوا يهتمون بالمشاركة في اروقة الفنادق بدلا من تفقد ومعاينة مديرياتهم وما يعتريها من إفتقاد أدنى مستويات النظافة التي كانت تنقلها عبر رسائل مرئية.

كما لعبت عكبور دورا كبيرا في إعادة البسمة للاسر الفقيرة والمعوزة من خلال الابلاغ عنها وتقديم العون والمساعدة وفتح مجالات العمل أمامها من خلال إقامة مشاريع صغيرة لها والاعتماد على النفس