اخبار وتقارير

الأربعاء - 30 سبتمبر 2020 - الساعة 12:27 م

عدن تايم/خاص

قام عدد كبير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بنعي رحيل "رائد العمل الانساني والسياسي" امير دولة الكويت الراحل ، بإطلاق هاشتاج تحمل إسمه واسم الدولة .

وقام رواد مواقع التواصل بالحديث عن مسيرته في العطاء والبذل ولم الصف العربي وأيضا أعماله الانسانية التي شارك بها ورفضه القاطع لسياسات التدخل في الدول وموقفه المحايد من الازمات والحروب، مايشكل منه نموذجا للقائد العربي المثالي.

وقال الاعلامي الجنوبي انس العوض : وضع العديد من رواد مواقع التواصل صور "صباح الكويت" -كما يحب الكثيرون تسميته- في صورهم الشخصية وحالاتهم بفيسبوك وتويتر وغيرهم تخليدا لمسيرته من العطاء والمحبة والسلام، عظم الله أجر الامة.

وغمرت صور الامير الراحل مواقع التواصل و طغت على تلك الوسائل في موقف نبيل يدل على محبة كل شرائح المجتمع المحلية و العربية لهذه الشخصية .

واشار الكاتب الحضرمي شائع بن وبر ان رائد العمل الإنساني و السياسي رحل بعد سنوات من الحنكة و الحكمة في القيادة حيث الحرص التام على وحدة الأمة الإسلامية بعيداً عن التدخلات في شؤون الغير و قريباً من الكل في سياسة متزنة جنبت بلاده ويلات التمزق و الخراب .

واضاف: رحل رجل المواقف كيف لا و هو المبادر في حلحلة أي أزمات و وسيط دائم حين بزوغ مشاكل بين الأشقاء مسارعاٌ في لملمة الصفوف محاولاً إطفاء نار الفتنة .رحل أمير الكويت تاركاً الإنسانية و الصلح على المحك في ظل أوضاع مأساوية و أزمات متزايدة تعصف بالشرق الأوسط و العالم أجمع .