اخبار وتقارير

الإثنين - 12 أكتوبر 2020 - الساعة 12:27 ص

عدن /عدن تايم/ خاص

دعا وزير خارجية اليمن السابق د.خالد اليماني السلطات في العاصمة عدن الى إقامة نصب تذكاري لضحايا المدمرة الامريكية يو اس اس كول الذي يصادف اليوم الاثنين 12 اكتوبر الهجوم الذي تعرضت له في ميناء عدن.

واتهم اليماني السلطة اليمنية حينها في تمويل الارهاب واستخدامه والمتاجرة بارواح الناس.

وتذكر اليماني في سلسلة تغريدات الحادثة وقال :
"‏في صبيحة ١٢ اكتوبر ٢٠٠٠ بينما كنت في مكتبي في السفارة اليمنية في واشنطن بلغني خبر استهداف تنظيم القاعدة الارهابي للمدمرة USS COLE فيما كانت تتزود بالوقود في ميناء عدن الحبيبة. ومنذ ذلك الحين دخل الارهاب مدينتي ودمر صورتها الكوسموبوليتية الجميلة ووجه اليمن الحضاري".

وتابع اليماني تغريداته بالقول "‏اسهمت السلطة حينها في تمويل الارهاب واستخدامه والمتاجرة بارواح الناس من اجل الاثراء الشخصي. احلم برؤية نصب تذكاري يرتفع شامخا في ميناء التواهي لمن سقطوا في ذلك اليوم من مقاتلي المدمرة، كصرح للعلاقات اليمنية الامريكية".

وختم د.خالد اليماني تغريداته ‏بدعوة مفتوحة للسلطة المحلية في محافظة عدن للعمل على انشاء النصب التذكاري لتجاوز الماضي الارهابي والعودة الى المدنية والتسامح لعدن العظيمة". ‎

ونشرت عدن تايم السبت نبأ اعلان الامريكيين العودة الى عدن بعد عشرين عاما مضت على تواجدهم في المياه الاقليمية اليمنية.

وقالت القيادة المركزية الامريكية ان ‏"طاقم الاسطول الخامس الأمريكي سيقف في لحظة صمت وتأمل نهار الاثنين 12 تشرين الأول أثناء التزود بالوقود في عدن-اليمن، لإحياء الذكرى العشرين للهجوم على المدمرة الأمركية (يو أس أس كول DDG67)".

واضافت القيادة في بيان : ‏"دعونا نقف في لحظة صمت وتأمل نهار الاثنين 12 تشرين الأول (أكتوبر) لإحياء الذكرى العشرين للهجوم على المدمرة الأمريكية USS Cole (يو أس أس كول)".

وتزامن تفجير المدمرة مع زيارة الرئيس علي عبدالله صالح لمدينة عدن لقضاء إجازته السنوية في هذه الفترة من كل عام.

وتعرضت يو إس إس كول لتفجير إنتحاري وقع للمدمرة في 12 أكتوبر 2000 بينما كانت ترسوا على ميناء عدن اليمني وأسفر الهجوم عن مقتل 17 بحار أمريكي.

واتهم في تفجير المدمرة جمال محمد البدوي ( 1960) وأصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة "أمن الدولة" في 29 سبتمبر 2005، حكماً بإعدام البدوي، غير أنها عادت وخففته إلى عقوبة الحبس 15 سنة.