قضايا

الإثنين - 12 أكتوبر 2020 - الساعة 08:58 م

عدن تايم / خاص.

أشاد فريق مبادرة هويتي لحماية التراث في عدن بجهود محافظ المحافظة الاستاذ أحمد حامد لملس في اطار اعادة الوجه الحضاري لعدن، وذلك عن طريق حملة ازالة البناء العشوائي الذي شوه وجه المدينة الحضاري.

وشهد فريق المبادرة اليوم الاثنين، حملة ازالة البناء العشوائي الذي انتشر بكثرة على عقبة عدن بشكل غير مسؤول من قبل بعض المواطنين الباسطين الذين لا يقدرون تاريخ المدينة وارثها الثقافي والحضاري.

وعبرت د. جاكلين البطاني رئيس المبادرة عن فرحتها وشكرها الجزيل للمحافظ على الجهود الكبيرة التي يقوم بها في اطار خطة مديرية المعلا لازالة البناء العشوائي وقالت اننا في فريق المبادرة نقف صفا واحد خلف المحافظ وندعمه في خطواته التي اتخذها لازالة البناء العشوائي كما دعت ابناء عدن ومحبيها والمجتمع المدني الى الوقوف مع المحافظ ودعمه وعدم التعاطف مع الباسطين.

وقال د. صبري نائب رئيس المبادرة ان هذا العمل انتظرناه منذ زمن طويل وهو بداية لاستعادة الوجه الحضاري لمدينة عدن التاريخية التي شوهها البناء العشوائي وتحولت بسببه الى قرية.
ودعا الاخ المحافظ الى مواصلة الحملة لتشمل ايضا صهاريج عدن التي شوهها البناء العشوائي والتي يتم ترميمها حاليا من قبل الصندوق الاجتماعي للتنمية في ظل وجود الباسطين والعشوائيات والذي سيؤثر سلبا على سير تنفيذ المشروع وجودة انجازه.

الجدير بالذكر أن مبادرة هويتي مبادرة مجتمعية تهتم بالدفاع عن المعالم الاثرية والحفاظ عليها وتضم مجموعة من الناشطين والاكاديميين والاعلاميين والمختصين في مجال التراث الثقافي.