اخبار وتقارير

الأحد - 18 أكتوبر 2020 - الساعة 05:46 م

عدن تايم/الشرق الاوسط:

في إطار دعمها السياسي والعسكري المستمر للميليشيات الحوثية الانقلابية في اليمن، عينت طهران سفيراً معتمداً لدى الجماعة الموالية لها في صنعاء، وهو ما أثار استياء واسعاً في الشارع اليمني، بالتزامن مع دعوات للشرعية للرد على هذه الخطوة العدائية من قبل طهران.

وتحاشت طهران الاعتراف الرسمي المباشر بالجماعة الحوثية طيلة سنوات، قبل أن تقوم الجماعة في أغسطس (آب) 2019، بتعيين القيادي المقرب من زعيم الجماعة إبراهيم الديلمي سفيراً مزعوماً لها في طهران، وتقوم الأخيرة بالاعتراف به وتسلمه مقرات السفارة اليمنية.

وجاء إعلان طهران أمس (السبت)، في تصريحات للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، نقلتها عنه وكالة أنباء «فارس»، قال فيها إن «السفير الإيراني الجديد لدى اليمن حسن إیرلو وصل إلى صنعاء»، ووصفه بأنه «سفير فوق العادة ومطلق الصلاحية».

وفي حين لم تكشف إيران عن الطريقة التي وصل بها إيرلو إلى صنعاء، أفادت مصادر مطلعة في صنعاء بأنه وصل على متن طائرة عمانية نقلت الأربعاء الماضي، 283 جريحاً حوثياً كانوا يتلقون العلاج.