اخبار وتقارير

الأحد - 18 أكتوبر 2020 - الساعة 07:47 م

عدن/ وائل القباطي

استقبل 70 حالة بينها 8 مؤكدة و 5 تعافي



عقب موجة الوفيات غير المسبوقة التي ضربت عدن خلال شهري مايو ويونيو الماضيين، افتتحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مؤخرا بالشراكة مع الصليب الأحمر النرويجي والصليب الأحمر الفنلندي، مركز حديث لعلاج كورونا في عدن تحسبا لموجة جديدة من الفايروس.
ويعمل في المركز الذي انشئ وفقا للمواصفات الصحية الأوربية 125‪ منهم 25 اجنبيا، وبسعة 60 سريرا.

خلال زيارتك للمركز الذي تم انشأه في مستشفى الجمهورية بمدينة خورمكسر، اكثر ما يشد انتباهك هو الإجراءات الاحترازية المشددة بدء بفصل بوابات العاملين والمرضى وتصميم المركز والالتزام بالكمامات وغسل اليدين، ومنع دخول الاشخاص غير المصرح بهم.

احصائية أولية بالحالات

وتؤكد مديرة مركز علاج حالات كوفيد-19 في عدن" ان اسيجن" استقبال المركز 70 مشتبه باصابته بكورونا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، بينها 8 حالات اصابة مؤكدة وتعافي 5 مصابين ومغادرتهم المركز.
ودعت" اسيجن" إلى اتخاذ إجراءات وقائية، مشيرة إلى أن المركز انشئ لمواجهة اي موجة ثانية للفايروس، محذرة من انه يمكن لمريض واحد ان يصيب العشرات في حال تفشي موجة أخرى.

مواصفات اوربية

من جانبه اكد رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعدن عبدالرحمن إسماعيل، ان مركز علاج كورونا الذي تم افتتاحه الاثنين الماضي في حرم هيئة مستشفى الجمهورية العام بالعصمة عدن، يعمل بمواصفات أوروبية وبكوادر طبية ذات كفاءة عالية، ويقدم جميع خدماته بالمجان.

وقال إسماعيل في لقاء حضرته عدن تايم:" مركز علاج مرض كورونا مؤقت طاقته الاستيعابية 60 سرير مجهز بجميع المعدات وفقا للمواصفات الأوروبية، ويحتوي على غرف خاصة بالمرضى وأخرى للمختبر وكشافات الصدرض وغرف للرعاية، وموفر بداخله كميات كافية من الأدوية.

عناية

ويقدم المركز" وجبات الطعام للمرضى وكافة احتياجات المرضى، كما يوفر لهم التواصل مع عائلاتهم وفقا للاحترازات الوقائية، وكل ذلك بالمجان، من قبل طاقم المركز الذي يضم 125 كادرا من الأطباء منهم 25 أطباء دوليين ومدربين على قدر عالي من الكفاءة" .
وينقسم المركز إلى شقين شق يضم غرف الوقود والأشعة واستقبال وحمامات المرضى، وشق للصيدلية واستراحات وخيم الاطباء وحماماتهم بالإضافة إلى مواقف سيارات الإسعاف التابعة للمركز.

آلية استقبال المرضى

وتقوم آلية التعامل الطبي في المركز مع الحالات، من خلال استقبال المريض واخضاعه للفحص، اذا ثبت ان اصابتة مؤكدة وحالته مستقرة يزود بالأدوية والإرشادات ويعود إلى المنزل، اما اذا كانت حالته متوسطة يتلقى الرعاية الكافية حتى تستقر حالته ويرسل إلى العزل المنزلي مع الأدوية والإرشادات، أما الحالات الخطيرة فتتم إحالتها لوحدة العناية المركزة في مستشفى الجمهورية".

حضور الهلال اليمني

وبالنسبة لجانب التوعية تشارك فرق الهلال الأحمر اليمني في المركز، من خلال نشر الوعي بمخاطر كورونا للراغبين وكيفية الوقاية من الفايروس، وتزويد المرضى المتعافين واسرهم بالارشادات والتجهيزات اللازمة قبل مغادرتهم المركز.
ختاما.. يؤكد القائمين على المركز، استعدادهم لاستقبال كافة الحالات المشتبهه، وإمكانية تنفيذ خطط توسع في حال ظهور حالات كبيرة.