الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الأخـبـــــار

الجمعة - 04 ديسمبر 2015 - الساعة 04:43 م

الرئيس سالم ربيع علي (سالمين)

عدن تايم / خاص :

كشف المسؤول الاول في مكتب الشهداء والمناضلين المستور للمستوى المتدني الرعاية لأسر الشهداء وقيادات في الثورة المسلحة ورجالات الدولة.

وقال أحمد قاسم عبدالله مدير عام مكتب الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة بعدن : مضى ما يزيد عن 22عاما على اصدار قانون رقم 3 لعام 1993 دون العمل به من حين صدوره فيما نصت مادتة الأخيرة بالعمل به من حين صدورة ونشرة في الجريدة الرسمية .
واوضح في تصريح خاص "واقع الرعاية المادية الشهرية حتى سبتمبر 2015 الممنوحة لعدد كبير من اسر الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة اليمنية من (منتسبي ثورة سبتمبر) تقترب من 70000 سبعون الف ريال فيما واقع الرعاية المادية الشهرية حتى سبتمبر 2015 التي يتقاضاها اسر الشهداء والجرحى ومناضلي الثورة اليمنية في المحافظات الجنوبية ومعهم القليل من منتسبي ثورة سبتمبر اعلاها 6000 سته الف ريال وادناها 520 خمسمائة وعشرون ريال فقط ."
وتأكيدا على ذلك اورد المسؤول عن مكتب الشهداء والمناضلين واسرهم فقد اورد كشفا على سبيل المثال لا الحصر يكشف حجم الرعاية المتدنية لهم :
الشهيد راجح بن غالب لبوزة ومعاشه الشهري 2000 الفين ريال.
الشهيد سالم ربيع علي (سالمين) ومعاشه الشهري 1500الف وخمس مائه ريال.
الشهيد مهيوب علي غالب (عبود) ومعاشه الشهري 2000الفين ريال .
الشهيد محمد عواس طاهر ومعاشة الشهري 5000خمسه الف ريال.
الشهيد محمد ناصر محمد (النواصري) ومعاشه الشهري 1900الف وتسع مائه ريال.
الفقيد قائد صالح حسين (الشنفره ) 5000 خمسه الف .
الفقيدة نجوى مكاوي معاشها الشهري 1500 الف وخمس مائه ريال.

وقال احمد قاسم أن المناضل عبدربه منصور هادي قد عبر عن امتعاضه الشديد قبل وبعد انتخابه لرئاسة الجمهورية من المماحكات السياسية التي عطلت العمل بالقوانين وفي المقدمة قانون 3 لعام 1993.
واعرب قاسم بالقول :أننا نتطلع من فخامته توجيه حكومته لتفعيل بنود القانون مع مطلع العام 2016م كي تقدم الرعاية المادية والمعنوية المطلوبة لاسر الشهداء وجرحى المقاومة الجنوبية والوطنية وكل المشمولين بالقانون .