الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





مجتمع مدني

الجمعة - 06 يناير 2017 - الساعة 04:52 م

عدن تايم / خاص


اختتمت مؤسسة رواد التنمية وحقوق الإنسان بمديرية تبن محافظة لحج ورشتي تدريب الوسطاء المجتمعيين في مجال الوساطة المجتمعية والتنمية الحساسة للنزاعات ضمن مشروع تعزيز القدرة على الصمود في الريف اليمني بالشراكة مع منظمة شركاء اليمن وبتمويل من مكتب الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) والاتحاد الأوروبي (EU).
حيث تلقى (33) مشاركاً منهم (12) امرأة، خلال الفترة 3- 5 يناير 2017م، تدريبات مكثفة في ورشتين تدريبيتين حول معارف ومهارات الوساطة المجتمعية والتنمية الحساسة للنزاعات وتطبيق أدوات تحليل النزاعات ودراسة الاحتياجات والأولويات الملحة والضرورية وفقاً واحتياجات المجتمع المحلي في مديرية تبن.
وفي ختام الورش التدريبية قال الأستاذ/ وهيب الذيباني منسق مشروع الصمود الريفي في محافظة لحج، إن دور الوسطاء المجتمعيين سيكون مهماً جداً في المرحلة القادمة من خلال التواصل مع المجتمعات المحلية في المديرية لمعرفة ودراسة احتياجاتهم وأولوياتهم الملحة خاصة في المشاريع التنموية المتعثرة بسبب النزاعات والعمل على معالجتها.
وأوضح الذيباني أنه سيتم تنفيذ بعض التدخلات والمبادرات المجتمعية وفق شروط ومعايير محددة بما يسهم في تعزيز التماسك الاجتماعي ومعالجة بعض النزاعات التنموية التي تخدم المجتمعات المحلية المهمشة والفقيرة وبما يساعد على التخفيف من حدة التوترات والنزاعات التي يعاني منها الناس في حياتهم اليومية.
وأشار الذيباني إلى أن المشروع يهدف إلى بناء قدرات الوسطاء المحليين بمهارات الوساطة المجتمعية وتحليل وإدارة النزاعات وبالتالي الوصول إلى قيام الشبكات والآليات المحلية الغير رسمية لتؤدي دورها في تعزيز الترابط الاجتماعي وإدارة المخاطر والتحديات بالطرق السلمية من خلال التحليل والتوافق والمشاركة المجتمعية الفاعلة.
من جهتهم عبر المشاركون في ختام الورش التدريبية عن سعادتهم وسرورهم بالاهتمام والتفاعل الملموس الذي توليه مؤسسة رواد التنمية وحقوق الإنسان ومنظمة شركاء اليمن بالقضايا والاحتياجات التي تعانيها مديرية تبن خاصة والمحافظة عامة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، مقدمين لهم الشكر والتقدير على جهودهم المبذولة في ذلك.
وأكدوا أنهم كوسطاء مجتمعين سيقومون بأداء دورهم في خدمة المديرية ودراسة وتحليل الاحتياجات وفق الأولويات التي يبديها الناس، والمساهمة في إنجاح أنشطة مشروع تعزيز القدرة على الصمود الريفي بالمحافظة والعمل على ممارسة مهامهم في معالجة النزاعات وحل القضايا بما يساعد على تعزيز التماسك الاجتماعي وتطبيق كافة المعارف والمهارات التي اكتسبوها في الورش التدريبية على أرض الواقع.
يذكر أن مؤسسة رواد التنمية وحقوق الإنسان هي مؤسسة محلية تنموية حقوقية غير حكومية غير ربحية تأسست في بداية العام 2015م وقامت بتنفيذ العديد من المشاريع والأنشطة التنموية والحقوقية ورفع الوعي في عدة مجالات أهمها التعليم والصحة وحقوق الإنسان والمشاركة المجتمعية والتماسك الاجتماعي ومحاربة عدد من الظواهر السلبية في المجتمع.