الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

09 يناير, 2017 09:37:20 ص

تقرير/ وائل القباطي

تشهد كليات اللغات بجامعة عدن، إقبالا غير مسبوق على مختلف التخصصات الدراسية، حيث بلغ عدد الملتحقين بالدراسة ما يقارب 2650 طالب وطالبة، في مساق البكالوريوس ( بزنس لغة انجليزية) ودورات الحصول على الكفاءة في اللغة الانجليزية، وهو ما دفع الكلية إلى  فتح برنامج الحصول على الكفاءة في عدد من المدن المجاورة منها: الضالع، صبر، يافع، طور الباحة، ردفان، لودر، شقرة، وزنجبار.
وتقع كلية اللغات في مديرية خورمكسر محافظة عدن، حيث عملت الكلية على بناء قاعات دراسية جديدة، وإدخال أحدث التقنيات المستخدمة في التدريس عالميا، ومنها الشاشات الذكية، وتقنية السيدي روم، ناهيك عن توفير خدمة الكهرباء على مدار الساعة عبر مولد خاص بالكلية، وتشجير الحديقة والاهتمام بالمظهر المتميز.
كما تقدم الكلية خدمات مختلفة عن طريق فريق من المعلمين المؤهلين ذوي الخبرة، وباستخدام أحدث أساليب التعليم وتقنياته، ناهيك عن إصدار مجلة دورية نصف سنوية محكمة باللغة الانجليزية، وحائزة على رقم اعتماد دولي من فرنسا للنسخة الالكترونية والورقية.
 
تخصص عالمي
وافتتحت الكلية مؤخرا، مساق البكالريوس لغة انجليزية تجارية، الذي تعتمده جامعات ماليزيا والهند واليابان وغيرها.. كونه تخصص مرغوب عالميا ، وعليه إقبال كبير، حيث وصل عدد الطلاب الملتحقين فيه الى 1560 طالب وطالبة، وهو ما دفع الكلية إلى اعتماد معايير قبول صارمة حيث سيتم رفع نسبة القبول بدء من العام القادم إلى 90 بالمائة.
وتهدف الكلية الى إعداد الكوادر المتخصصة في اللغات والترجمة، بالإضافة إلى تدريس اللغة الإنجليزية لطلبة جامعة عدن، كمتطلب جامعي، وربط تخصصات الكلية باحتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية، حيث تعتمد في كلياً على اللغة الإنجليزية, التي هي إحدى مخرجات  كليات اللغات.
  

الجعدني: قمنا بدور الدولة
 
عميد كلية اللغات جامعة عدن البرفسور/ جمال الجعدني قال لـ عدن تايم: قمنا بدور الدولة في انشاء بنية تحتية ، من قاعات وشبكة كهرباء ومجاري، ونطالب بمنحنا مساحة إضافية من معسكر بدر أسوة بصالة خورمكسر الرياضية المجاورة لنا، كوننا نواجه مشكلة عدم توفر مساحة، واذا ما أعطيت لنا مساحة أضافية أعد خلال عامين بانجاز مشاريع ضخمة فيها.
وأضاف الجعدني لـ عدن تايم: أعدنا تأهيل الكلية بعد الحرب وتغطية موازنتها التشغيلية من مواردنا الشحيحة، حيث كانت كلية اللغات اول مؤسسة حكومية في عدن تباشر العمل مطلع أغسطس 2015، ولاحقا استكمال أعمال التاهيل خلال فترة وجيزة لم تتجاوز الشهرين ، وكل ذلك يُنفَذ بتمويل ذاتي من إيرادات الكلية المتواضعة.
وشدد الجعدني على ان الكلية اعتمدت على سياسة الاعتماد الذاتي في تطوير بنيتها التحتية وتجهيزها بأحدث التقنيات المستخدمة في العصر الحديث، كما اهتمت كثيرًا بتطوير مهارات وقدرات أعضاء الهيئة التدريسية فيها، وذلك من خلال عقد حلقات نقاش وورش عمل وإعداد مجلات علمية ورقية محكمة لتلبية متطلبات الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة، والاهتمام بالبحث العلمي في نشر بحوث وإصدار كتب توثيقية ورقيًّا والكترونيًّا، ولكلية اللغات حضور فاعل في محافل واحتفاءات جامعة عدن، وإسهامات ملموسة في الخدمات الاجتماعية والإنسانية.


رؤية مستقبلية
 
وتسعى عمادة الكلية لافتتاح مشروع متكامل لفتح برامج الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه) في مجالات اللغة الإنجليزية العامة , اللغة الانجليزية التجارية والترجمة، تم تسليمه الى رئاسة جامعة عدن، بالاضافة الى تنفيذها البرامج التخصصية للغة الإنجليزية(دبلوم- بكالوريوس – دراسات عليا) في مجالات الإنجليزية التجارية والترجمة وغيرها من المجالات التي يحتاجها سوق العمل والمؤسسات والأفراد، وتنفيذ برامج شهادة الكفاءة في اللغة الإنجليزية لأعضاء هيئة التدريس المساعدة في الجامعة’ وللعاملين في المؤسسات الأخرى, وللراغبين في الحصول عليها من أفراد المجتمع.
وعن تطور الكلية لفت العميد الجعدني إلى انه في عام 2009م,  طور برنامج  دبلوم اللغة الإنجليزية التجارية إلى البكالوريوس، وتبع ذلك تعديل اللائحة التنظيمية ليكون المعهد موازيًا لأية كلية من كليات الجامعة، ثم قدمت دراسة لفتح برنامج شهادة الكفاءة في اللغة الإنجليزية كمتطلب لجميع الملتحقين ببرنامجي الماجستير والدكتوراه في مختلف أقسام كليات الجامعة، ووافق مجلس الجامعة على ذلك البرنامج، وصدر قرار رئيس الجامعة رقم (711) لعام 2009م بشأن فتح برنامج شهادة الكفاءة في اللغة الإنجليزية بجامعة عدن واستمر التحرك العلمي في هذه المنشأة الأكاديمية المهمة بفتح برنامج بكالوريوس ترجمة بعد تقديم الدراسة وموافقة مجلس الجامعة، وصدر قرار رئيس الجامعة رقم ( 823) لعام 2012م، وتلت ذلك الموافقة على فتح برنامج شهادة التوفل بعد عمل الإجراءات الأكاديمية جميعها .


اشادات كبيرة
وكان محافظ محافظة الضالع فضل الجعدي خلال زيارة قام بها الى الكلية أشاد بجهود طاقم الكلية ممثلة بعميدها البرفسور د. جمال الجعدني لما قاموا به في إعادة الأعمار بعد الحرب المدمرة وشكر عمادة كلية اللغات الذي فتحت برنامج كفاءة لغة إنجليزية في مختلف المحافظات الريفية ومن بينها محافظة الضالع وساعد هذا البرنامج خريجي الثانوية العامة لتأهيلهم للالتحاق بالجامعة .
وأعتبر المحافظ الجعدي: ا كلية اللغات اصبحت مؤسسة أكاديمية المتطورة ونحن تربويين ونتشرف أن نلتقي بالنخب الأكاديمية حيث أننا مكملين لبعضنا البعض متمنيًا لهم التوفيق في دراستهم ومستقبل مشرق.