الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

09 يناير, 2017 03:46:51 م

كتب / احمد ناصر حميدان

الحرب وباء ما أثقل مصائبها على المواطن , هناك من فقد مصدر رزقه , وأخر اشتد به المرض أو احد عائلته , وكثر فقدوا مساكنهم وممتلكاتهم , وأشدهم وجعا ذلك الذي فقد احد أقاربه أو جزءا من جسده أو روحه أو عقله , بعد الحرب سنرى مضاعفات لحالات مرضية نفسية وعضوية وما أشدها .

وما أكثر الحكايات المؤثرة اليوم , كجارنا الطيب , وزوجته المصابة بمرض عضال يستدعي العلاج السفر للخارج , ثلاث سنوات وهو يبحث عن مصدر تمويل العلاج استطاع بفضل أهل والخيرين والأقارب جمع ما استطاع , وبدأ يستعد للسفر , وبينما هو يتابع الإجراءات , كانت المصيبة , اقتحم لص مسكنه ونهب كل ما بحوزته من مال ومجوهرات وملابس , هو حزين ومتألم , والكل في المسجد يواسيه ويطبب علية , لا يستطيعون مساعدته فكل واحد اليوم في هم والراتب يأتيك جرع تقيك من الموت فقط .

المشكلة اليوم ان المجرمين واللصوص والقتلة طلقاء , أطلقتهم الحرب من السجون , يعبثون بالمدينة ويمارسون هويتهم النصب والاحتيال والاغتيال ,, السجون اليوم مكتظة بتهم الإرهاب والاشتباه .

منطقة ريمي بالمنصورة حي اشتكى كثير من اللصوص , حاولوا تحصين منازلهم , لكن للصوص حيلهم كانت أفظع , صار المواطن في هذا الحي يعيش مرعوب متيقظ لكل حركة او حركشة قليل النوم والراحة , شكوى للجهات الأمنية في المديرية , ولعلمكم قال لي هذا الرجل أن رجال الأمن يعرفون جيدا من هم اللصوص .

هذا الحي قدم أبنائه ملاحم بطولية في مقاومة البغاة والانقلابين منه الشهداء والجرحى والأبطال والقادة في المقاومة , ويعاني من الإهمال من المجلس المحلي والمحافظة , كتبنا كثيرا حتى ملينا من التطرق لهموم هذا الحي , الشوارع رديئة , مخلفات مشروع متعثر , نتيجة فساد والحرب أكمل الباقي , يكثر فيه اختناقات المجاري فتطفح للمساكن , يقال أن هناك خلال هندسي , الأمطار كارثة لهذه المنطقة تقع بين تلتين شارع الكورنيش المرتفع جدا عن شوارعه وشارع أخر والأمطار تتجمع فيه ليتحول الحي لبركة مياه مع مرور الوقت تكون ضحلة ومصدر وباء , وتنتشر فيه الكلاب الضالة والمريضة ,وتزعج الأطفال والشيوخ والنساء , تصور حال سكان هذه المنطقة .

الشكوى لغير الله مذلة ولكن نخاطب الجهات المسئولة نظرة لحالنا , نزول لتلمس وضعنا واحتياجاتنا , هناك شارع واحد فقط في الحي مضاء بالأنوار ليلا ونهارا , يسكنه مسئول في المحافظة , وخلفنا حي يسكنه المحافظون السابقون ومسئولي الدولة , وهو عبارة عن ثكنات عسكرية لحماية الجماعة ربنا يجنبهم من شر اللصوص والمجرمين ونحن لنا الله ومن فيهم خيرا سنجدهم يهتمون بنا بحينا وقد يؤثر فيهم حكايات هذا الحي ونسمع عما قريب نزول لتلمس أوضاعنا , ويدرج مشروعنا المتعثر ضمن خطة إعادة ترميم شوارع عدن , و وضع خطة أمنية لمحاربة اللصوص وخطة لمحاربة انتشار الأوبئة والكلاب الضالة , والله الموفق .